الحمل والولادة

نصائح بعد عملية التلقيح الصناعي

نصائح بعد التلقيح الصناعي

الإخصاب الصناعي
يُعد الإخصاب الصناعي واحد من الإجابات المتبعة لمداواة العقم، حيث يتم تصرف فصل للحيوانات المنوية سريعة الحركة عن الحيوانات المنوية البطيئة أو التي لا يمكنها الحركة، ويحدث ذلك بواسطة تركيز الحيوانات المنوية عقب غسلها، وبعدها إدخال الحيوانات المنوية المركزة والمغسولة إلى الرحم على الفور لتصرُّف عملية الإخصاب الصناعي، وهذا في وقت التبويض، ويحدث إخصاب بويضة أو بويضتين أو أكثر، والمقصد الأساسي من الإخصاب الصناعي هو وصول الحيوانات المنوية السريعة عبر قناتي فالوب إلى البويضة وتلقيحها ليتم حدوث حمل طبيعي، وفي العادة تأخذ تلك العملية وقتاً ما بين 1/4 ساعة إلى ثلث ساعة، وفي ذلك النص سنذكر تعليمات عقب الإخصاب الصناعي.

دواعي التلقيح الصناعي

  • العقم الناتج عن وجود خلل في السائل المنوي، كأن يكون عدد الحيوانات المنوية قليلاً وأقل من العدد الطبيعي، أو أن تكون حركتها بطيئة، أو أن يكون شكل البعض منها غير طبيعي.
  • العقم الذي ينتج بسبب وجود مشاكل في عنق الرحم، وعنق الرحم هو الفتحة ما بين المهبل والرحم، كأن يحتوي على سائل لزج يمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، وفي هذه الحالة يكون التلقيح الصناعي هو الحل.
  • وجود مشاكل في الإباضة عند المرأة.
  • إصابة المرأة بحساسية من السائل المنوي، وهي من الحالات النادرة التي تصيب عدداً قليلاً من النساء، حيث يكون لديهن تحسس من بروتينات السائل المنوي، مما يسبب لها ألم وانتفاخ في المهبل بمجرد ملامسة السائل المنوي له عند الجماع، لذلك يضطر الرجل إلى استخدام الواقي الذكري باستمرار.
  • وجود عقم لدى الزوجين لأسباب غير معروفة.
  • أن يكون جسم الرجل يكون أجساماً مضادة للحيوانات المنوية الخاصة به، وبهذا لا يستطيع الحيوان المنوي الدخول من خلال الإفرازات المخاطية.
  • إصابة المرأة بالبطانة المهاجرة، بحيث تكون حالة بسيطة وليست شديدة.
  • إصابة الرجل بضعف في الإنتصاب أو ضعف في القذف.

نصائح بعد التلقيح الصناعي

  • يجب أن تستلقي المرأة على ظهرها لمدة من الوقت بعد إجراء التلقيح الصناعي مباشرة، ويمنع الوقوف مباشرةً أو الحركة إلا بعد ان يأذن الطبيب بذلك.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب بشكل تام، وعدم ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين بناءً على المدة التي يحددها الطبيب.
  • تناول الأدوية التي يوصي بها الطبيب بانتظام، والتي تزيد من فرصة حدوث الحمل لأنها تحتوي على هرمونات تثبت الأجنة، وتهيئ بيئة الرحم لاستقبال الجنين.
  • تجنب تناول الأطعمة والمشروبات المنبهة والتي تحتوي على الكافيين، أو أي أطعمة تعمل على تحفيز الرحم وتنشيطه.
  • عدم القيام بأنشطة بدنية مهما كانت بسيطة، والراحة قدر الإمكان لزيادة فرصة حدوث الحمل ونجاح التلقيح الصناعي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق