سياحة

نبذة عن هرم خفرع

معلومات عن هرم خفرع

هرم خفرع
تتميز جمهورية مصر العربية بأنها أرض الحضارات، وفيها العديد من الآثار التاريخية القديمة، ولاسيماً الآثار الفرعونية، وتُعد الأهرامات أكثر علامة بارزة من تلك الآثار، ومن ضمنها هرم خفرع، وهو من الأهرامات المشهورة داخل حدود منطقة الجيزة، وسمي خفرع نسبةً إلى الملك خفرع، وهو ابن الملك خوفو، وقد أمر الملك خفرع ببنائه، وهو رابع ملوك العائلة الفرعونية الرابعة، وقد حكم جمهورية مصر العربية ستة وعشرين عاماً، وتزوج من الأميرة مراس عنخ، وهو الهرم الثاني في مركز التشييد، والمهم ذكره أن ذلك الهرم أدنى ارتفاعاً من هرم خوفو، حيث يصل صعود هرم خوفو مئة وثلاثة وأربعين متراً، أما هرم خفرع فارتفاعه مئة وستة وثلاثين متراً.

معلومات عن هرم خفرع

  • بُني هذا الهرم على مساحة تمتد إلى 215 متراً مربعاً، ويتكون من مدخلين يقعان في الجهة الشمالية منه، ولا زال هذا الهرم محتفظاً عند قمته بجزءٍ من كسوته الخارجية.
  • عُثر فيه على مجموعةٍ من التماثيل الفرعونية المنحوتة من حجر الشست، وذلك في معبد الوادي الخاص ومن بين هذه التماثيل تمثال يتميز بجماله الأخاذ ويُعتبر أروع التماثيل الفرعونية التي عُثر عليها، ويوجد حالياً في المتحف المصري، ويُنسب لهذا التمثال نحت الصخر الخاص بتمثال أبو الهول.
  • يقع هذا الهرم في الجهة الجنوبية الغربية من هرم خوفو، أي هرم أبيه لخفرع، وتبلغ زاوية ميله 53.10 درجة، ويبلغ طول كل ضلع من أضلاعه 215.5 متراً، وزاوية انحداره 22 درجة.
  • يقع هذا الهرم في مستوى سطح الأرض، إذ أن المدخل الذي يؤدي إلى داخله منخفض، أما سقفه فهو من الجرانيت.
  • يوجد فيه ممر أفقي ومتراس وممر منحدر يوصل إلى حجرة تُسمى حجرة الدفن، وهذه الحجرة منحوتة في الصخر وفارغة، ويأتي بعدها دهليز يوصل أيضاً إلى متراس آخر يرتفع للأعلى، وسقف هذه الحجرة يتكون من الحجر الجيري.
  • بُني الهرم على قاعدة مربعة، وسمى خفرع هرمه اسم “الهرم العظيم”.

نبذة عن الفرعون خفرع

  • اسمه خفران أو خفرع، وهو الفرعون الثالث أو الرابع والذي حكم مصر في الفترة الممتدة ما بين عامي 2559 قبل الميلاد و2535 قبل الميلاد.
  • تسلم الحكم بعد جدف رع الذي كان مستولياً على الحكم.
  • عُثر على صورة منحوتة له توجد في منطقة وادي الملوك بالإضافة إلى تمثال يعود للملك جالس، وهو موجود في المتحف المصري.
  • تُعتبر فترة حكمه من الفترات التي يكتنفها الغموض والتي لا يُعرف عنها الكثير من الأخبار، لكن العديد من المؤرخين وخصوصاً الرحالة اليوناني هيرودوت وصفوا كلاً من خفرع وأباه خوفو بأنهم طغاة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق