مفاهيم ومصطلحات أدبية

نبذة عن عصر الجاهلية

تعريف الجاهلية

عصر ما قبل الإسلام
تُعدّ برقيةُ الإسلامِ باعتبار الحدّ الفاصل بين عديدة عصور تاريخيّة، إذ إنّ مَجيء الإسلام أكمل زمنًا كانت تسوده طقوس غير مشابهة نوعًا ما، وقد كانت تسوده أيضًا طرق حياة وطقوس بعضها سيّء نبذَها الإسلام بشدّة مثل: وأد الفتيات، وبعضها طقوس طيبة أقرّها الإسلام مثل: الكرم والجود وغيرها، كما يمتاز عصر ما قبل الإسلام بمواصفات تميزّه عن غيره، كما أن عصر ما قبل الإسلام يُشير إلى تاريخٍ طويل من الأحداث والصراعات والحروب والأسماء التي لا تزالُ تحتفظ ببريقِها إلى اليوم، وفي ذلك النص سوف يتم تفسير توضيح مفهوم الجاهلية.

تعريف الجاهلية

الجهلُ نقيضُ العلم، والجاهليّة مصطلح يُشير إلى عصور ما قبل الإسلام، وقد ظهر هذا المصطلح مع ظهور رسالة الإسلام؛ لأنه يربط الفترة التي سبقت ظهوره بالجهل من ناحية الدين، حيث كان العربُ يعيشون حالة من التخبّط والفوضى من الناحية الدينية، ولم يكن العرب في تلك الفترة يلتزمون بدين، وكان معظمهم يعبدون الأوثان، لكن من الناحية الفكرية والثقافية والحضارية للعرب قبل الإسلام فقد كان الحياة مزدهرة جدًا، إذ شهدت تلك الفترة تنوعًا كبيرًا في الإبداع والحضارة والفكر والفنون التي أثبتتها المخلفات الأدبية من قصائد وخُطب وحكم وأمثال قالها العرب الذين عاشوا في شبه الجزيرة العربية مثل قصائد المعلقات، كما شهدت فترة الجاهلية تقدمًا علميًا أيضًا، وخير دليل على ذلك بناء سدّ مأرب في اليمن، والجدير بالذكر أن البعض يعتبرون أن مصطلح الجاهلية لا يُشير إلى العرب فقط، وإنما إلى جميع الشعوب، وذلك قبل مجيء الإسلام، وقد ورد مصطلح الجاهلية في القرآن الكريم.

نبذة عن عصر الجاهلية

يَزخرُ العصر الجاهليّ بالكثير من القصص والأحداث والشخصيات، خصوصًا أن العرب في تلك الفترة كانوا مجموعة من القبائل المتناحرة التي كانت تنشب بينها الحروب والصراعات والنزاعات، ولم يكونوا تحت إمرة ملك أو قائد مثلما كان في مملكتيْ الفرس والروم، أما أهمّ أحداث العصر الجاهلي فهي كما يأتي:

  • نشبت الكثير من الحروب والنزاعات بين القبائل العربية والتي استمرّ بعضها لسنواتٍ طويلة وأشهرها: حرب داحس والغبراء وحرب البسوس وحرب حليمة ويوم أسلان وغيرها.
  • كانت المرأة في الجاهليّة مهضومة الحقوق، وكان أغلب الناس يدفنونها في التراب وهي حيّة وهو ما يُسمّى بظاهرة الوأد في الجاهليّة، كما كان حقها في الميراث مهضومًا.
  • كانت العصبية القَبليّة في أوْجِها، كما كانت عبادتهم للأوثان هي الأساس وأشهرها: مناة وهُبل وعزى واللات.
  • كانت الحياة الأدبية في أوجها، ومن أشهر شعراء ذلك العصر: عنترة بن شداد والمهلهل بن ربيعة وعروة بن الورد وعمرو بن كلثوم الأعشى وزهير بن أبي سلمى وغيرهم.
  • انتشرت الكثير من الأسواقِ الأدبيّة مثل: ذي المجاز وعكاظ وذي المجنة والحوية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق