حيوانات برية

نبذة عن حيوان المها

معلومات عن حيوان المها

حيوان المها
حيوان المها واحد من أشكال الظباء البيضاء متوسطة الكمية، التي تمتاز بقرون طويلة تتراوح بين 12 سم و75 سم، حيث تستخدمها في الحماية عن ذاتها تجاه الحيوانات المفترسة، وتتمتع تلك الحيوانات بالرشاقة والعَدْو السريع حيث يمكنه العَدْو داخل المياه لمسافات طويلة، وتنتمي إلى أسرة الحيوانات المجترة آكلة الأعشاب، وتعيش المها في قطعان تضم الذكور والإناث من جميع الفئات العمرية ويبلغ عدد القطيع الواحد من 100 إلى 200 شخص، ويقدم ذلك النص شرحًا عن حياة حيوان المها.

حياة حيوان المها

تظهر العديد من التساؤلات عن حياة هذا الحيوان، كيف يعيش وما هي مميزاته، وذلك بسبب تناقص أعداده في العالم، وتعرضه للانقراض، ومن مميزات هذا الحيوان:

  • يتزاوج حيوان المها في أي وقت من أوقات العام بعد الانتهاء من مرحلة الحمل والولادة.
  • مرحلة الحمل عند المها تستمر لمدة ثمانية أو تسعة أشهر، وبعدها تضع صغارها بعيدًا عن أنظار الحيوانات المفترسة.
  • تتشابه المها مع الحمل في قدرتها على تحمل العطش الشديد.
  • الأعشاب والنباتات الصحراوية هي الغذاء الوحيد الذي يتغذى عليه هذا الحيوان.
  • تمتلك المها حاسة شم قوية وتبلغ سرعتها 37 ميل في الساعة.
  • ترضع أنثى المها أطفالها لمدة ثلاثة أسابيع وبعدها تقوم الصغار بالتغذي على النباتات.

أنواع حيوان المها

المها من أندر الحيوانات البرية الموجودة في العالم في الوقت الحاضر، ويندرج من حيوان المها أنواع مختلفة موزعة بشكلٍ عشوائي في العالم العربي ومن تلك الأنواع:

  • المها الأفريقي: لون هذا النوع رمادي أو بني، محجل عند الأقدام بالبياض ومتشح بالسواد، يستطيع هذا النوع مقاومة الجفاف، ويتغذى على النباتات الصحراوية.
  • المها الأوركس: لونه أبيض وفيه سواد، يتغير لونه مع تغير عمره، وله قرون لولبية ويسمى في المغرب عدس وفي السودان أبو عقص.
  • المها العربي: هذا النوع يتحمل الجفاف الشديد، وله قرنان مستقيمان مع انحراف بسيط إلى الوراء، يصل طوله إلى 1.5سنتمتر، ويمتاز بأن الإناث أطول من الذكور، كما أن أرجله تشبه البقر.

أسباب انقراض حيوان المها

كان هذا الحيوان موجودًا بأعداد كبيرة في المناطق القديمة وخاصةً في الخليج والأردن وفلسطين والعراق ومصر وجنوب سيناء، ولكن انخفضت أعداده في الآونة الأخيرة بسبب اصطياده من قِبل الإنسان وقيام دول الخليج بقتلها لاستخدام الأراضي التي تعيش فيها من أجل حفر آبار النفط، وبسبب نقصان أعدادها وتعرضها للانقراض قامت المملكة الأردنية الهاشمية ببناء محميات خاصة لزيادة أعداها مثل محمية الشومري، ويعد المها الحيوان الوطني للأردن والإمارات وقطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق