حيوانات برية

نبذة عن حيوان المدرع

معلومات عن حيوان المدرع

يُعد حيوان المدرع من الثدييات، وهو يقطن جنوب أميركا وأمريكا الوسطى والجنوبية على نحو رئيسي، يفضل ذلك الحيوان العيش في الأنحاء شبه الصحراوية والمناطق العشبية الجافة و الغابات المطيرة والمراعي، ويتميز ذلك الحيوان بأن جسده مغطى بالصفائح المدرعة، حيث أنه يتنفس من خلال الرئتين، ولذا الحيوان أشكال عديدة يبلغ عددها إلى باتجاه العشرين نوعا، وأحد أشكالها يسمى (ذات التسعة نطاقات) وهو أكثرها انتشارا، وفي ذلك النص سوف نقدم بعض البيانات عن حيوان المدرع.

معلومات عن حيوان المدرع

  • يطلق على هذا الحيوان اسم (ارماديلو)، و ارماديلو تعني مدرعة صغيرة؛ وأصل الكلمة هو إسباني.
  • إن حجم وشكل حيوان المدرع يشبه إلى درجة كبيرة حيوان الكسلان أو آكلات النمل.
  • يمتاز هذا الحيوان بأن له عيون صغيرة، في حين أن رأسه يكون على شكل مجرفة أو مدبب.
  • قد يصل طول حيوان المدرع إلى خمسة عشر سنتيمترا.
  • بينما يبلغ سمك المدرعة الخاصة بهذا الحيوان حوالي الواحد والنصف سنتيمترا.
  • وتختلف ألوان حيوان المدرع، فبعضه يكون باللون الأسود أو الرمادي أو البني الداكن أو الأحمر أو الأصفر.
  • يمتاز هذا الحيوان بأنه صغير الحجم، إلا أنه يمتلك ما يسهل عليه عملية الحفر، فله سيقان ومخالب قوية.
  • يرغب هذا الحيوان بالعيش في الأماكن الدافئة والمعتدلة.
  • إن حيوان المدرع لا يستطيع العيش في الأماكن الباردة والمتجمدة، ذلك أن درجات الحرارة المنخفضة قد تؤدي إلى القضاء تماما على هذا الحيوان، والسبب في ذلك أنه يفتقر إلى وجود مخزون الدهون، بالإضافة إلى انخفاض معدلات الأيض لدى هذا الحيوان.
  • يستطيع حيوان المدرع حبس أنفاسه تحت الماء لفترة تصل إلى ست دقائق تقريبا.
  • يفضل حيوان المدرع التواجد في الأماكن ذات التربة الرملية أكثر من غيرها .
  • يعمل هذا الحيوان على حفر الجحور وقد يستخدم الجحور التي تركها غيره من الحيوانات للنوم فيها.
  • ذلك أن هذا الحيوان يستطيع النوم لفترة تصل إلى ستة عشر ساعة متواصلة في اليوم الواحد.
  • يملك هذا الحيوان حاسة شم قوية للغاية، بالمقابل فإن حاسة البصر لديه سيئة.
  • ولحيوان المدرع لسان لزج يمكنه من استخراج النمل من جحورها والتغذي عليها.
  • بالإضافة إلى ذلك فهو يتغذى على بعض النباتات والفقاريات صغيرة الحجم.
  • يحدث التزواج عند أفراد حيوان المدرع عادة في فصل الصيف.
  • وتحتاج الأنثى فترة من الزمن لكي تصبح البويضة مخصبة، وهذه الفترة تصل إلى أربعة أشهر.
  • عندما يولد صغار هذا الحيوان فإنهم لا يكونون يملكون أي صلابة مما قد يعرضهم للافتراس من قبل الحيوانات الأخرى.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق