معلومات عامة منوعة

نبذة عن بنك الأجنة

ما هو بنك الأجنة ؟

نبذة عن بنك الأجنة
في حالات تأخر الحمل يلجئ العديد من الأزواج الى استعمال تكنولوجيا اطفال الانابيب بواسطة استعمال الاجنة للرجل و المرأة، إلا أن في حالات كثيرة تؤخذ الأجنة لزرعها داخل الرحم ويبقى بعضها الاخر لا احتياج لها فتؤخذ هذه الأجنة و تخزن في موضع يسمى بنك الأجنة، فما هو بنك الأجنة ؟ وما هي إمتيازات تجميد الأجنة و حكمها ؟

ما هو بنك الاجنة ؟

بنك الأجنة هو عبارة عن مكان يتم في تخزين و حفظ الأجنة المأخوذة من الرجل و المرأة و التي تكون زائدة عن الحاجة عند استخدام تقنية أطفال الأنابيب، ففي حال قرر الزوجين انجاب طفل اخر لا تؤخذ منهم أجنة جديدة بل يتم استخدام الأجنة المستخدمة في المرة الأولى والتي تم حفظها في بنك الأجنة لتستخدم لحالات الحمل.

كيف تتم عملية التجميد في بنك الدم ؟

-عندما تؤخذ الأجنة يتم التحقق من انها ذات نوعية ممتازة تصلح لأستخدامها في عمليات اخرى

-توضع الاجنة في انبوب بلاستيكي او زجاجي.

-يتم مزج الأجنة بسائل مخصص يستخدم لهمليات الحفظ و المنع من التلف.

-يوضع الانبوب في النيتروجين السائل بدرجات حرارة منخفضة جدا قد تصل الى 195 درجة تحت الصفر.

مزايا تجميد الأجنة

تعتبر عمليات تجميد الأجنة في الوقت الحاضر من أهم و أبرز الطرق التي تساعد على حدوث الحمل فهي احدى الوسائل المتطورة التي يعتبرها الكثير من الاطباء و من هم بحاجة اليها من مميزات العلم الحديث، وفيما يلي مميزات تجميد الأجنة:

-تتيح الفرصة لحدوث الحمل وزيادة نسبته.

-تعطي نتائج جيدة لا تختلف عن نتائج الأجنة الجديدة.

-تعتبر من الخطوات الفعالة في حال اصابة المرأة بمشاكل تتعلق بعمل المبيض.

-تعتبر الأجنة المجمدة كبوليصة تأمين في حال توقفت المرأة عن انتاج اجنة جديدة.

-تستخدم الاجنة المجمدة في حال وجود صعوبة عند عملية نقل الأجنة الجديدة بسبب ضيق في عنق الرحم أو الاصابة ببعض الامراض.

ما هو حكم تجميد الأجنة ؟

اختلف العلماء و الفقهاء فيما بينهم على حكم تجميد الاجنة وكان لكل طرف من الطرفان المؤيد و المعارض رأي يؤخذ فيه فكان رأي المعارضين أن مثل تلك العمليات يتم فيها استخراج المني من الرجل بطرق غير شرعية بعيدا عن الجماع الجائز شرعا بين الزوج وزوجته، كما انهم يخشون حدوث بعض الأخطاء في عمليات تجميد الاجنة مما يحدث بما يسمى اختلاط الانساب، وكان الرأي أن عملية الاستمناء التي تحدث من قبل الرجل هي حرام شرعا فلا يجوز اخراج المني الا بالجماع بين الرجل و المراة، أما الطرف الآخر وهو المؤيد فكانت وجهة النظر عندهم ان كل منا يرغب في الانجاب ويرون أن حقن المرأة وزراعة الاجنة فيها ليس فيها اي حرج أذا كانت بالطرق المشروعه أي أن تتم مثل تلك العمليات في البلدان الاسلامية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق