حيوانات برية

نبذة عن القنفذ

معلومات عن القنفذ

القنفذ من الحيوانات المنزلية الذي يمتاز بأنه لديه ميزات متميزة تجعله مختلفا عن غيره من الحيوانات البرية، حيث يتبع إلى فصيلة الثدييات من الشوكيات التي تتميّز بفرائها الأملس الذي تغّطيّه الأشواك الصلبّة، والمهم ذكره أنه حيوان يحب الليل ويكره سخونة الشمس، كما أنه هناك العديد من الناس يستهويهم إقتناء ذلك الحيوان وتربيته، لهذا سوف نقدم أكثر أهمية و أبرز البيانات عن القُنفذ في ذلك النص.

معلومات عن القنفذ

  • يعيش القُنفذ في البلاد العربية التالية (فلسطين، لبنان، الكويت، السعودية، قطر، شواطئ ليبيا، شمال مصر).
  • طول القُنفذ يبلغ (25) سم تقريباً، ويعيش ما بين (4) إلى (7) سنوات، كما يوجد أنواع منها يصل عمرها إلى(16) عام.
  • يتم التعرّف علي القنافذ بسهولة عن طريق العمود الفقري، والتي هى مصنوعة من الشعر الجاف جداً مع الكيراتين، العمود الفقري ليس سام، ولا يمكن إزالته بسهولة من القُنفذ.
  • تتراوح ألوان القُنفذ بين الأسود الداكن والأسود المائل للإصفرار.
  • أشهر أنواع القنافذ التي تعيش في الدول العربية المذكورة أعلاه، هو قنفذ لونه أبيض مائلاً إلى الأصفر يغطي جسمه الشوك الأسود، له أذنين طويلتين وطوله حوالي(19) سم، تساعده في العثور على الفريسة والإصطياد حاسة الشم القوية لديه.

أنواع القُنفذ

هناك أنواع متعددة للقنافذ وهي:

  • القُنفذ الشرقي:
    هو أصغر أنواع القنافذ، يتميّز بطول أذنيه وقدميه، جسمه يكسوه الشوك لونه أبيض رملي باهت يعيش في قطر والعراق والأردن.
  • القُنفذ الأوروبي:
    تكون أذنية قصيرة نوعاً ما لكن أنفه طويلا، يعيش في أغلب الأماكن الأردن.
  • قنفذ براندت:
    يتميز بلون أشواكه على الظهر بالأسود، وكذلك على بطنه، لذلك ُسُميّ بالقنفذ الأسود،له أذنان كبريتان، يعيش في البيئة الجبلية كاليمن والإمارات.
  • القُنفذ الإثيوبي:
    يعرف هذا القُنفذ بجمال شكله وجسمه المُغطىّ بالأشواك البنية اللون، وأطرافه بيضاء ويميل لونه إلى الرمادي في منطقة البطن مغطاة بفرو أبيض ناعم،أذناه كبيرتان وأرجله مستديرة وطويلة مما يساعده على الجري السريع في الصحراء.

أبرز المعلومات عن تربية القُنفذ

  • لدى القُنفذ القدرة السريعة للتكيّف مع البيئة التي يعيش بها، لذلك يُقال عنه الكائن الإجتماعي، مما سهّل على مُحبيّ تربية القنفذ التعامل معه بلطف والألفة بشكل سريع.
  • القتفذ يُربيّه البعض في أحواض زجاجية أو بلاستكية حجمها كبير، والبعض الأخر  يُربيّه في أقفاص والتي يكون تنظفيها أسهل، ويجب أن يوفر للقنفذ جو دافئ وحرارة المكان تكون بين (27-30) درجة مئوية.
  • لا مانع من وضع صندوق كرتوني داخل قفص القنفذ لينام فيه، ووضع وعاء لطعامه والأخر للماء.
  • يجب على مُربيّ القنفذ تنظيم تناول الطعام للقنفذ وتكون الكميات قليلة، فهو حيوان يصاب بالسمنة السريعة.
  • القنفذ يأكل الخنافس، الضفادع، والديدان والحشرات والبيض الخضروات الفواكه الطازجة، و يمكن إطعامه طعام القطط المعلب.
  • يواجه مُربيّ القنفذ مشكلة إذا حاول الإقتراب والإمساك به، بسبب أشواكه الصلبة المُغطيّة لجسمه، ويقوم بدحرجّة وتكوير جسمه على شكل الكرة، وذلك لحماية نفسه من الخطر الذي يتطلّب أخذ الحيطّة والحذر عند الإقتراب منه، بهدوء وبطء ليتم مسكّه من منطقة البطن الخاليّة من الشوك التي يكسوها الفرو الناعم، إحمله بلطف وسترى فوراً كم هو أليف ولن يقاومك.
  • تحمل أنثى القنفذ مرتين في السنة بفترة التكاثر التي تكون من شهر يوليو إلى شهر سبتمبر، وتنجب واحد إلى أربعة، صغارها يولدون عميان ويكسوهم شوك أبيض ناعم الملمس،وخلال أيام تصُبح الأشواك حادّة.
  • ينام القنفذ نوم الإعتكاف الجزئي أو ما يسمى بالسبّات في برد الشتاء القارص، يعيش في حفرة بين الصخور أو الأرض، وأحياناً يبني عُشاً من الحشيش الجاف بين الأشجار ويكون كثيفاً،بينما يبني العش يعمد القنفذ إلى إصدار أصوات دمدمة وأحيانا عويل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق