سياحة

نبذة عن القرية العالمية في دبي

معلومات عن القرية العالمية في دبي

السياحة في دبي
تعتبر دبي واحدة من أفضَل الأنحاء الجاذبة للسياح في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويأتي هذا إثر طفرة التشييد التي اجتاحت أرجاء الإمارة على مدىٍ واسع، ويشار حتّى هناك مساعٍ يبذلها والي الإمارة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لجعلها الاتجاه السياحية الأولى في جميع أنحاء العالم، وتشير البيانات بأن مدينة دبي قد أُدرجت ضمن لائحة المدن الأكثر زيارة في جميع أنحاء العالم خلال فترة عام 2009م من حيث عدد السياح الخارجييّن، وتمكنت من تحطيم العدد القياسي في عام 2012م بفتح أبوابها في مواجهة 10 ملايين زائر، ومن أبرز معالم السياحة فيها: القرية الدولية، وفي ذلك النص سوف يتم تقديم بيانات عن القرية الدولية في دبي.

القرية العالمية في دبي

تعود بدايات القرية العالمية في دبي إلى سنة 1997م، حيث أقيمت في البداية فوق شواطئ الخور مقابل بلدية المدينة، واتخذت بعدها موقعًا لها في عود ميناء ثم إلى فيستيفال سيتي في الإمارة، ومع حلول عام 2005م تمكنت القرية من الاستقرار في طريق الإمارات، وفي غضون 15 عام الماضية فتحت الأفق أمام كم هائل من النشاطات الترفيهية والثقافية والخوض بتجربة التسوق العالمية للملايين من السيّاح، وتشير المعلومات إلى أن القرية قد احتضنت 18 جناحًا لعددٍ من البلدان في أول سنة من عمرها، وبدأ النشاط بالتوسع تدريجيًا حتى ضمت 40 جناحًا للدول، ورافق ذلك ازدياد عدد النشاطات الترفيهية والمطاعم، ومن أكثر ما يميز الأنشطة بها بأنها متنوعة وجذابة.

فعاليات القرية العالمية في دبي

يستمتع السُياح بالكثير من الأنشطة والفعاليات التي تُرافق كل موسم من مواسم القرية العالمية في دبي، وتعتبر هذه الفعاليات بأنها الأكثر تنوعًا وضخامةً على مستوى الوطن العربي، وبالإضافةِ إلى ما تقدّم فإن زوّار القرية يحظون بالعديد من المفاجآت السعيدة ضمن أجواءٍ الهواء الطلق الفريدة من نوعها، وتساهم بدورها في إبراز الثقافات الخاصة بدول العالم وفق سياق سلسلة من الفعاليات المهرجانية المليئة بالحيوية، والتي تمكنت بفضل ما تقدّم من رسم الابتسامة على وجوه مختلف الفئات العمرية التي حطت قدمها على أرض القرية.

حقائق وأرقام عن القرية العالمية في دبي

تعد القرية العالمية بمثابةِ الوجهة الثقافية والترفيهية الأولى للعائلات، إذ تمكنت من تلبية احتياجات العائلة ضمن حدودها من مأكولات وترفيه وتسوق وغيرها، ويشار إلى أن موسمها التشغيلي يبدأ سنويًا في شهر نوفمبر وينتهي في شهر أبريل من العام الذي يليه؛ وعادةً ما يصل مجموع أيامها إلى 158 يوم، وفي غضون فترة حياتها تمكنت من استضافة نحو 18 جناح وطني ثم ازداد العدد ليصبح 30 جناح، وينتشر فيها ما يفوق 150 مطعم ومقهى وكشك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق