حيوانات برية

نبذة عن الحنار الوحشي

معلومات عن الحمار الوحشي

الحمار الوحشي Zebra
يُطلق على ذلك الحمار تسميات عدة وأهمها حمار الزرد أو الحمار العنابي أو الحمار المخطط، فضلا على ذلك الحمار الوحشي، وينتمي ذلك الحيوان إلى الثديات، أي أنه يزداد بالولادة، والأنثى ترضع صغارها من الضرع، وذلك الحمار يشبه الحصان كثيراً، كما يشبه الحمار المارد الأحمر، وهو من فصيلة الحبليات، ويعيش في الأنحاء شبه الصحراوية، أي الحارة والجافة، ويكون على شكل جماعات وقطعان، كما أنه يقطن في بعض أنحاء إفريقيا في الجبال، سواء في أفريقيا التي بالشمال أو الجنوبية، وشكله فريد، إذ أن لون خلفية جسده أسود وعليه خطوط بيضاء، وتلك الخطوط البيضاء هي إضافات من الممكن أن تكون نتجت عن أسباب عدة، وفي ذلك النص سنذكر بيانات عن الحمار الوحشي.

غذاء الحمار الوحشي

  • يعتبر من الحيوانات آكلة الأعشاب، إذ يأكل الشجيرات والأغصان الغضة والنباتات العشبية المختلفة.
  • ينفق الحمار الوحشي الغالبية العظمى من يومه وهو يرعى العشب ويتناول طعامه، والغالبية العظمى من الطعام تكون أعشاب، و10% فقط تكون من البراعم الصغيرة وأوراق الشجر.
  • تتناول صغاره الحليب، حيث تقوم الأتان بإرضاع مواليدها لمدة عام كامل، كما تبدأ الصغار بتناول الأعشاب والشجيرات الغضة بعد أيام قليلة من الولادة.
  • تسير قطعانه مسافات طويلة بحثاً عن الماء والأعشاب، خصوصاً في مواسم الجفاف، ومن المعروف أن كل قطيع يحتل مساحة واسعة من الأراضي تصل إلى 10 كيلو متراً مربعاً.

 معلومات عن الحمار الوحشي

  • تسمى الأنثى “أتان”، وهي تكون مستعدة للتزاوج والولادة في جميع أوقات العام، وتضع صغيراً واحداً يكون مستعداً للوقوف والحركة بعد دقائق من الولادة، كما يبدأ وزنه بالازدياد بعد عدة أسابيع، وينضم إلى قطيعه كي يدافع عنه ويؤمن له الحماية اللازمة من اعتداء الحيوانات المفترسة.
  • على الرغم من أن الإناث تستطيع الحمل والتزاوج في أي وقت، إلا أن عملية تزاوجه بطيئة بشكل عام، وتحمل الأنثى كل عدة سنوات، وتستمر مدة الحمل من 10 أشهر إلى 12 شهر.
  • يسمى صغيره “المهر”، وفي كل مرة تضع الأنثى صغيراً واحداً فقط.
  • يعتبر الحمار الوحشي بمثابة فريسة سهلة للحيوانات الأخرى آكلة اللحوم، على الرغم من شرعته في الجري، كما انه عادة يستخدم قدميه الخلفيتين في الدفاع عن نفسه، ويرفس فريسته، لكنه يكون معرضاً للافتراس عند شربه للماء، أي قرب الغدران، وأعم الحيوانات التي تهاجمه: الفهود والكلاب والأسود والضباع.
  • يواجه هذا الحيوان خطر الانقراض، وذلك نتيجة ظروف عديدة أهمها نقص الماء والجفاف الحاصل في الأماكن التي يعيش فيها، بالإضافة إلى الصيد الجائر، حيث يتعرض للصيد طمعاً في الحصول على لحمه وجلده المميز.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق