حيوانات برية

نبذة عن اكل النمل الشوكي

معلومات عن آكل النمل الشوكي

آكل النمل الشوكي
النضناضُ أو آكلُ النمل الشوكي echidna هو حيوانٌ ثديي فريدٌ وغيرُ عادي، وهو من الكائنات التي حيرت العلماء عديدًا؛ نظرًا لأنه من الثديات الأولية التي تزداد بالبيض، وجميع الثديات الأولية انقرضت ولم يتبقى إلا آكل النمل الشوكي ومنقار البط، يقطن النضناض في كل مناطق أستراليا وغينيا وتسمانيا في الغابات والصحراء والمرتفعات الجبليّة، وتصنف تلك الحيونات من بين الحيوانات المحبة للعزلة فهي تنشط في النهار ولكن أثناء الأشهر الدافئة وتدخل في نومٍ شتوي في فصل الشتاء، وفي ذلك النص سوف يتم التحدث عن أبرز البيانات عن آكل النمل الشوكي شكله وكيفية تغذيته وتكاثره.

شكل آكل النمل الشوكي

يمتلكُ هذا الحيوان وجهًا صغيرًا وعيونًا صغيرةً وأنفًا طويلًا ويسمى أحيانًا منقار، وتعد أعين النضناض ضعيفة فلا يستطيع الرؤية بشكلٍ جيد، ويساعده في البقاء على قيد الحياة حاسّة السمع والشم القوية التي يمتلكها، يغطي جسم النضناض الأشواك داكنة اللون ويصلُ طولها إلى ٥ سم، كما أنَّ له أرجلًا قصيرة مثالية للحفر مع وجود مخلب في مقدمة الأقدام الأماميّة يتمّ استخدامها في تنظيف الجسم والتخلص من الأوساخ وفي هدم بيوت النمل.

خطوط دفاع آكل النمل الشوكي

يتعرّضُ هذا الحيوانُ للخطر المهدّد للحياة من القطط والكلاب الضآلة والثعالب، كما تقتل السيارات المئات من هذا النوع كل عام، وفي حال تعرض النضناض للخطر فسيقوم بإحدى ثلاث وسائل للدفاع عن نفسِه وهي:

  • الحفر داخل الأرض: وتقدّرُ سرعةُ حفر النضناض بما يُساوي سرعةَ حفر الإنسان بالمجرفة، وهي من أفضلِ وسائل الحماية التي يتَّبعها، وبعد أن يحفر يختبئ بالحفرة ويجعل الأشواك هي فقط القريبة من السطح.
  • الالتفاف: فيلتف الحيوان على نفسه ويُخفي وجهه وقدميه ويجعل الأشواك هي فقط الظاهرة منه، مما يصعب على المفترس الإمساك به.
  • الهروب: إمّا بتسلق الأشجار أو السباحة في الماء.

غذاء آكل النمل الشوكي

يُعدُّ البحث عن الطعام والمأوى أمرًا أساسيًا في حياة النضناض، ويبدأ يوم هذا الحيوان بالبحثِ عن الطعام من الصباح الباكر، ومن الجديرِ بالذكر أنَّ فم هذا الحيوان لا يحتوي على أي أسنان، لذلك يعتمد في تناوله للطعام على لسانه الطويل اللاصق القادر على مضغ الطعام وبلعه، والطعام الرئيس له هو النمل الأبيض والحشرات المختلفة وديدان الأرض، فبمجرد إيجاده للطعام يبدأ بهدم عش النمل أو الديدان بمخالبه الحادة ثم يستخدم لسانه البالغ طوله ١٥ سم لتناول وجبته.

تكاثر آكل النمل الشوكي

يبدأ موسم تكاثره في شهر يوليو وأغسطس من كل عام، وقد يحدث التزاوج بين الذكر والأنثى في أي وقتٍ من السنة، وخلال السنة تضع الأنثى بيضة واحدة تحتفظ فيها الأم بداخل جيبها لاحتضانها، وبعد فترة سبع إلى عشر أيام تفقس البيضة ويخرج الصغير والذي يزن نصف كيلو جرام ولا يزيد طوله عن ١٢ مليميتر، ويبقى الصغير في جيب أمه حتى ٦-٨ أسابيع أخرى، وتُغذي الأم الصغير الحليب الذي تفرزه الغدد الحليبية في جسمها حتى يبلغ من العمر سبعة أشهر وبعدها يبدأ بالاعتماد على نفسه في تناول النمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق