حيوانات أليفة

موضوع معلومات عن أنثى الحصان

معلومات عن أنثى الحصان

الحيوانات المنزلية
تُعدّ الحيوانات المنزلية صديقة للإنسان منذ القدم، حيث تقطن معه في نفس المقر ويعلمها الكثير من المهارات مثل الصيد والحراسة والفروسية، ومن بين تلك الحيوات الجميلة المعروفة بأصالتها الحصان، وأنثى الحصان، ويُعدّ الحصان وأنثاه من الحيوانات التي تتعلق بالشجاعة والجمال والفروسية، وهما من أكثر الحيوانات قرباً للإنسان، ولهما مكانة عظيمة نحو العرب على نحو خاص، وقد أفاد عنها الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “الخيول معقود بنواصيها الخير إلى الآخرة”، وفي ذلك النص سوف يتم التعريف بأنثى الحصان، كما سوف يتم أوضح بيانات عن أنثى الحصان.

 

اسم أنثى الحصان

تُسمى أنثى الحصان “الفَرَس”، حيث يُطلق اسم الفَرَس على الأنثى التي وصلت البلوغ، بينما يسمى الذكر “الفحل”، ويُطلق على صغير الفرس اسم “المُهر” بغض النظر كان ذكراً أم أنثى.

معلومات عن أنثى الحصان

يوجد العديد من المعلومات حول أنثى الحصان “الفَرَس”، علماً أن الأنثى والحصان الذكر يشتركان معًا بمعظم الصفات باستثناء بعض الاختلافات البيولوجية، أما أهم هذه المعلومات فهي كما يأتي:

  • تنتمي إلى الحيوانات الثديّة أحادية الحافر، والتي تتبع إلى الفصيلة الحبلية، ويوجد منها أنواع عديدة وألوان مختلفة، حيث تختلف فيما بينها بالحجم والسرعة واللون والشكل وقدرتها على الصبر والتحمل.
  • تعدّ أنثى الحصان العربية الأصيلة أفضل الأنواع على الإطلاق، ومن صفات الفرس الأصيلة أن تملك رأساً صغيراً، وأن تكون سريعة في المشي، وأن تملك حوافر صغيرة صلبة، وأن يكون ظهرها متسعاً وقوائمها جميلة ودقيقة وعنقها مقوس وقوتها كبيرة وشعرها ناعم وأن تظهر عليها ملامح الجد.
  • أشهر ألوان أنثى الحصان الأسود الخالص أو الأسود الذي يميل للحمرة أو الأبلق الأحمر أو الأجرد أي أن يكون شعرها خفيفاً وأن جبينها أبيض وأن يكون لها غرة، ويمكن أن يكون لونها مبقعاً بألوان مختلفة مثل: الأسود أو البني أو الأبيض، أما الفرس الأرثم فيكون لون شفتها العليا أبيض.
  • أول من اعتلى فرسه وجاهد فيها في سبيل الله هو المقداد بن الأسود، أما أول ما اعتلى ظهور الخيل فهو إسماعيل -عليه السلام-.
  • يوجد الحصان وأنثى الحصان في جميع أنحاء العالم سواء في المناطق الجبلية او السهول أو الصحارى أو الوديان.
  • تتغذى على النباتات والأعشاب المختلفة وتتحاشى الأعشاب السامة.
  • تملك حاسة شم قوية.
  • تبلغ مدة حملها ما بين ثلاثمائة وستة وثلاثين يوماً إلى ما يقارب ثلاثمائة واثنين وأربعين يوماً، ويُعرف عنها أنها تستطيع تأخير موعد ولادتها لصغيرها إذا شعرت بوجود الخطر ويمكن أن تنتظر لعدة أيام إضافية حتى تشعر بالأمان.
  • تُصبح ناضجة جنسيًا عندما يكون عمرها ما بين العام والعام ونصف، لكن من الأفضل ألا تحمل إلا بعد أن تبلغ من العمر ثلاثة أعوام
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق