كتب وروايات تصنيف

ملخص بسيط لاحداث قصة التوت المر

تلخيص قصة التوت المر

تُعدّ الروايات والروايات من أشهر أشكال الأدب وأقدمها، إذ أن الإنسان بطبيعته يميل إلى تأليف الروايات والحكايات وربط الأحداث ببعضها القلة ووفقا لذلك سردها على الآخرين، وقد تطورت كتابة الحكاية والرواية حتى أصبحت فنًا من الفنون، وأصبح اليوم فنالقصة مستقلًا عن فن الرواية القصيرة والقصة القصيرة جدًا، كما بات هناك الآلاف من الكُتّاب والروائيين والقصاصين بخصوص العالم، ومن بين الحكايات العربية التي لاقت رواجًا هائلًا، رواية التوت المر، وفي ذلك النص سوف يتم كتابة تلخيص حكايةالتوت المر.

تلخيص قصة التوت المر

تُعدّ قصة التوت المر من القصص الروائية الاجتماعية التي تتحدث بواقعية عن العديد من الأحداث التي تحدث في المجتمع، وتروي هذه القصة صراع مجموعة من الشباب الوطنيين ضد المستعمر، وخصوصًا فيما يتعلق بتعاطي التكروري وتجارته، وقد بُنيت أحداثها بشكل متدرج ابتداءً من الهدوء وحتى تأزّم الفكرة ومن ثم الانفراج، حيث تبدأ الأحداث في قرية هادئة وفقيرة، وفيها عائلتين هما: عائلة الحاج علي وعائلة الشيخ مفتاح، وتشكل هاتان العائلتان نموذجًا لجميع الفئات التي تسكن القرية، واحدة من هذه العائلات جاءتها لاجئة هربًا من حروب ليبيا، والأخرى أصلية في القرية ولها فيها بستان، ويبدأ سياق الرواية بالتحول عندما يتعاطى عبدالله الحشيشة المعروفة بالتكروري دون أن يعلم ذلك، ويظهر تأثير التكروري عليه شديدًا، وتبدأ جمعية إنقاذ الشباب بالقضاء على هذه الحشيشة ومنعها، ويتم عمل قائمة بجميع المنازل التي تزرع التكروري في السر، وتتزاحم الأحداث حول هذا الموضوع، وتُحرق خلالها دكان احمد الذي يُعدّ أكبر تاجر مخدرات في المنطقة، كما يتزوج عبدالله من فتاة كسيحة تدعى عائشة رغمًا عن أمه، وتغادر أمه المنزل محتجة، لكن عائشة تصبح قادرة على المشي بمجرد وضعها لمولودها الأول، وعندما يذهب عبد الله لأمه كي يبشرها بهذا، يسقط متعثرًا، وبهذا تلخص هذه القصة فترة تاريخية وهي فترة الاستعمار الفرنسي لتونس، أما الشخصيات الأساسية فيها فهي: عبد الله وجمعية إنقاذ الشباب وفاطمة والأم والعائلات والشيخ مفتاح.

نبذة عن مؤلف قصة التوت المر

رواية التوت المر من تأليف الكاتب التونسي المعاصر محمد العروسي المطوي، وذلك في عام 1967م، وقد صنفت هذه الرواية بأنها من أفضل مئة رواية عربية، وتُرجمت إلى عدة لغات من ضمنها الإسبانية، أما أهم المعلومات المتعلقة بالمؤلف فهي كما يأتي:

  • أديب تونسي ولد في مدينة المكوية الواقعة في الشمال التونسي، وقد ولد في العشرين من كانون الثاني من عام 1920م، وتوفي في الخامس والعشرين من تموز من عام 2005م، ويُعدّ من الأدباء السياسيين الذي كتب العديد من القصص والروايات والأبحاث.
  • مؤلفاته كثيرة وأهمها: التعليم الزيتوني ووسائل إصلاحه، امرؤ القيس، جلال الدين السيوطي، حليمة، ومن الضحايا فرحة الشعب وغيرها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق