معلومات عامة منوعة

مفهوم مصطلح الإسلام السياسي

تعريف مصطلح الإسلام السياسي

يُعد مصطلح الإسلام السياسي مصطلح سياسي وأكاديمي وإعلامي وقد تم استعماله لتوصيف حركات التحويل السياسية والتي تؤمن بالإسلام باعتباره “نظاما سياسيا للحكم”، ويعرف ذلك المصطلح على أنه عدد من الغايات والأفكار السياسية والتي نبعت من الشريعة الإسلامية، ومن أكثر أهمية الدول التي تطبق الإسلام السياسي إيران والسعودية ونظام طالبان الماضي في أفغانستان والسودان إضافة إلى الصومال، سوى أنهم وفي واقع الوضع يرفضون استعمال مصطلح الإسلام السياسي ويستخدمون بدلا عنه مصطلح الحكم بالشريعة أو الحاكمية الإلهية، وسنعرض في ذلك النص توضيح مفهوم مصطلح الاسلام السياسي.

تعريف مصطلح الإسلام السياسي

  • قام الإعلام العالمي بتوجيه اهتماماته نحو الحركات السياسية الإسلامية بعد أحداث 11 سبتمبر 2001.
  • ما حدث في هذه الفترة جعل هناك فوضى عديدة حالت دون التمييز بين الإسلام  كدين وبين مجاميع معينة كانت متخذة من بعض الاجتهادات في تفسير وتطبيق الشريعة الإسلامية.
  • أدت هذه الفوضى إلى انتشار العديد من المفاهيم التي تستخدمها بعض الأقليات في العالم الغربي.
  • اعتبر العالم الغربي هذه المفاهيم ذات خطر على أسلوبهم في التعامل والحياة.
  • قد تم استخدام مصطلح الإسلام الأصولي في البداية لوصف ما يسمى في عصرنا الحالي بالإسلام السياسي.
  • قد تمر عقد مؤتمر عالمي في الولايات المتحدة باسم ” خطر الإسلام الأصولي على شمال أفريقيا” في عام 1994م.
  • قد ناقش المؤتمر بشكل أساسي يتحدث عن السودان وما وصفه المؤتمر بمحاولة إيران القيام بنشر “الثورة الإسلامية” إلى أفريقيا عن طريق السودان.
  • بعد ذلك تم استبدال هذا المصطلح بمصطلح “الإسلاميون المتطرفون” وكان ذلك في التسعينات.
  • إلا أن استقرت التسمية على (الإسلام السياسي) في عام ألفين وواحد.
  • إن معظم المحللين السياسيين الغربيين يعتقدون بأن نشوء ظاهرة الإسلام السياسي يعود إلى المستوى الاقتصادي المتدني الذي تعاني منه معظم الدول في العالم الإسلامي.
  • قامت بعض الحركات الاشتراكية في بعض الدول الإسلامية كمحاولة لرفع المستوى الاقتصادي والاجتماعي للأفراد، وكانت تلك الحركات تحت تأثير الفكر الشيوعي.
  • في حين فسر المحللون أن التخلف والتردي في المستوى الاقتصادي والاجتماعي للمسلمين يعود إلى ابتعادهم عن التطبيق الصحيح لنصوص الشريعة الإسلامية.
  • أضاف البعض إلى أن تأثر حكومات المسلمين بالسياسة الغربية كان أيضا أحد الأسباب كذلك.
  • في حين كان رأي بعض المحللين الأمريكين بأنه لايوجد فرق بين الإسلام والإسلام السياسي.
  • اعتبر البعض أنه من الغير المنطقي القيام بالفصل بينهما، حيث أن الإسلام بنظرهم يحمل في مبادئه أهدافاً سياسية أيضا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق