معلومات عامة منوعة

مفهوم العولمة

ما هي العولمة

العولمة مُصطلح يُغرض به أن يُجعل الشيء دولياً، كبعض العادت والتقاليد والموضة والسلع والبضائع والمنتوجات المتغايرة، أو أن تُصبح فكرة ما شائعة في جميع أنحاء العالم على نحو واسع النطاق والتطبيق، وهي عملية استثمارية بالدرجة الأولى ووفقا لذلك سياسية واجتماعية وثقافية، وهي عبارة عن عملية هيمنة وفرض قوانين وروابط وتحكم، والعولمة لم تعد تعترف بأي دول أو حواجز جغرافية وجعلت العالم قرية ضئيلة لا سيما مع تطور التكنلوجيا وتعدد وسائل الاتصال بين المجتمعات المتغايرة.

استخدامات العولمة

تُستخدم العَولمة للعديد من الأهداف والفوائد التي تعود على بعض الدول بالنفع ومنها:

  • إنشاء القرية العالمية
    بات العالم عبارة عن قرية عالمية صغيرة، وهذا أدى إلى سهولة انتقال الأفراد بين الدول المختلفة وزيادة عمليات التبادل الثقافي والتجاري والإجتماعي والعلمي.
  • قوة الاقتصاد
    أدى انفتاح العالم على بعضه البعض إلى زيادة النفوذ التجاري لكثير من دول العالم، فبسبب العَولمة الاقتصادية أصبحت الدول تروج لمُنتجاتها قبل طرحها بالأسواق وترغيب الناس بها وجعلهم بحاجة لها قبل إنتاجها.
  • العولمة الثقافية
    زيادة ارتباط المجتمعات في العالم ثقافياً وفكرياً أصبح امراً واقعياً، ولكن ليس لكل الدول فعلى سبيل المثال أصبحت الهيمنة الأمريكية على العالم ككل من ناحية الأفكار والثقافات اكبر من أي دولة أخرى.

أثار وأخطار العولمة

للعولمة بعض الأخطار والسلبيات التي من المُمكن أن تحدث للمجتمعات المختلفة ومنها:

  • تعمل العولمة على إلغاء النسيج والروابط الاجتماعية للجماعات وللشعوب كما وتعمل بشكل كبير على تدمير الهويات الدينية والقومية والثقافية.
  • أثرها واضح جداً في زيادة الدول الغنية غنى والدول الفقيرة فقر.
  • أدت العولمة إلى الاستيلاء على الاقتصاد العالمي من قبل حكومات وشركات الولايات المتحدة الأمريكية.
  • ساهمت بشكل كبير في زيادة نسب الفقر والبطالة حول العالم.
  • أدت إلى تفيت الدول والكيانات إلى دويلات ضعيفة وهزيلة.
  • كان لها الكثير من الأثار السلبية على البيئة.
  • أدت إلى هيمنة الثقافات الاستهلاكية عند بعض الشعوب في بعض الدول.
  • كما ساهمت العولمة في انتشار أعمال العنف من جراء التقليد الأعمى للأفلام والمنتجات المرئية الهابطة الغير هادفة.
  • كما ساهمت وبشكل كبير جداً في القضاء على الطبقة الوسطى، حيث تحول العالم إلى طبقتين غنية وفقيرة.

تحدث بعض المُفكرين والفلاسفة صراحة في وصفهم عن العولمة أنها من أشكال الاستعمار الجديد التي تفرض على المُجتمعات ما تُريد دون سفك الدماء، من خلال الوصول لأفكارهم وتحريفها عما هي عليه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق