معلومات عامة منوعة

مفهوم الثقب الأسود

ما هو الثقب الأسود ؟

نبذة عن الثقب الدودي
مع تطور العلم ووصوله لمراحل متقدمة بشكل كبير، بات باستطاعة الانسان الانتقال من مقر لاخر بأسهل ما يمكن و يسر، وبقدر هذه السهولة أصبحت السفرية الى الفضاء الخارجي هو عبارة عن أمر طفيف و الفضل كله للعلماء ولأصحاب الأذهان النيرة فلولا هذه الأذهان لما عرفنا شيئا عما يجري في الفضاء و لبقينا نقول أن الارتفاع للفضاء امر غير ممكن، فمن أثناء الرحلات المتكررة و الكثيرة أعلن رواد الفضاء عن شيء يسمى الثقب الدودي، فما هو الثقب الدودي؟

ما هو الثقب الأسود ؟

الثقب الأسود  واحد من أغرب الأجسام في الفضاء ويمكن تعريفة على انه عبارة عن منطقة في الفضاء تكون فيها الجاذبية عالية جدا لدرجة لا يتمكن الضوء من الهروب من تلك الجاذبية التي يتمتع بها الثقب الأسود، ولان الضوء لا يستطيع الهرب من جاذبية الثقوب السوداء تظهر باللون الأسود . وعندما تمتص الثقوب السوداء الضوء وهو من أسرع الأشياء التي نعرفها حيث تبلغ سرعته ( 300000 كم/ثانية) فلا يمكن لأي جسم آخر أن يهرب من تلك الجاذبية . الثقب الأسود في الحقيقة ليس ثقبا بالمعنى الحرفي وليس فارغا أيضا ، فهو مليء بالمواد المتركزة في حيز صغير ، وهذا ما يعطيها قوة الجاذبية الهائلة التي تتمتع بها ، وقد سميت الثقوب السوداء بهذا الاسم لأنها تبدو كذلك في الفضاء بسبب عدم تمكن الضوء من اختراقها فتظهر على شكل ثقوب سوداء.

ما هي أنواع الثقب الأسود ؟

كشف العلماء و رواد الفضاء ان للثقب الأسود أنواع متعددة وجاءت تلك الأنواع بأسماء مختلفة وهي:

-تقب أسود صغير.

-ثقب أسود كبير الحجم.

-ثقب أسود متوسط الكتلة.

-ثقب أسود نجمي.

ما هي المكونات الرئيسية للثقب الأسود ؟

أكدت الكثير من الأبحاث و الدراسات العلمية المتعلقة بالفضاء الخارجي أن الثقب الأسود يحتوي على الكثير من الجسيمات الصغيرة ذات التركيز و الكثافة العالية التي لا تتواجد بأي جسيمات اخرى نعرفها، فمثل تلك الجسيمات تاتي من احدى المجرات الفضائية العملاقة أو من احدى النجوم المنهارة و التي انهت مرحلة حياتها، وهنالك شرط لحدوث الثقب الاسود الا وهو أن تكون كتلة النجم أكبر من كتلة الشمس فإذا توافرت هذه الخاصية يحدث ما يسمى بالثقب الأسود.

هل نستطيع رؤية الثقب الأسود من الأرض ؟

عندما ينفجر النجم عالي الكثافة تزداد درجة حرارته بشكل كبير جدا، وبذلك يمكن رؤية دوامات حرارية من خلال التيلسكوبات الكبيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق