معلومات عامة منوعة

مفهوم إدارة الجودة الشاملة

تعريف إدارة الجودة الشاملة

تُدرس في الجامعات العديد من التخصصات العلمية المرغوبة والمطلوبة بما يؤمن احتياج سوق الشغل إلى التخصصات الحديثة الفاعلة والبناءة، وقد ينشأ أن يتم وقف تخصص ما نتيجة لـ كفاية سوق الشغل منه وعدم حاجته إلى المزيد من الأفراد الذين يعملون به، ولكن ثمة تخصصات توجد الاحتياج المتواصلة إليها نتيجة لـ ما توفره من ضرورة لأصحاب الشغل والسوق العام و يُعد تخصص إدارة الجودة الشاملة واحدًا من تلك التخصصات، فماذا نعني به وكيف يتم الشغل به؟

تعريف إدارة الجودة الشاملة

  • هو عبارة عن جعل المنتجات العامة تنتج بمخرجات تتناسب والمواصفات والمعايير التي وُضعت بناء على طبيعة التصنيع أو الإنتاج أو التكوين.
  • من أهم مفاتيح الجودة الشاملة التنظيم والترتيب، فلا ينجح أي ضابط جودة في ضبط معايير العمل دون وضع خطة مرتبة ومنظمة وتعنى بالمخرجات النهائية ونسب الأرباح والتكوينات.
  • يدرس ضابط الجودة طبيعة العمل الذي يعنى به، فالشركات التعليمية مثلاً تختلف في منتوج جودتها عن مصانع التنظيف على سبيل المثال، وتلك تختلف عن محلات الأقمشة وصناعة العطور مثلا، وهذا كله يختلف بحسب طبيعة العمل.
  • على ضابط الجودة الناجح أن يقوم بدراسة الظروف المحيطة ومراعاتها بحسب البلد أو الظروف الجوية، وغيرها من العوامل التي تتحكم بخطة العمل الرئيسية ومعدل الإنتاج ومدى توافقه مع الخطة الموضوعة.
  • ضبط الجودة لا يتعلق بالمنتوج الجيد وحسب، بل يتعدى ذلك ليصل إلى التطور، وهذه نقطة أكثر من مهمه فأي عمل إذا كان المقصد منه هو النجاح والفلاح على أصعدة كثيرة فإن على ضابط الجودة أن يتطور ويحسن من العمل وحركة الإنتاج من أجل إنعاشها بكل جديد.
  • تضع الدول العديد من الأعراف التجارية لضبط الجودة بما يتناسب مع الكثير من الإلتزامات التشريعية في الدولة بما يضمن صحة المستهلك وأولوية خدمته وإرضائه، وهذا يعني أن المعيار الكافي للحكم على جودة أي منتج في السوق هو معدل إقبال المواطنين والمستهلكين عليه على الرغم من أن الكثير من واضعي هذا القانون لا يلتزمون بها بحذافيره.
  • تهتم الدول الأوروبية والغربية على العموم بإرضاء ذوق المواطن بنسبة تعتبر الأكثر ارتفاعا، وهذا ما يجعل معايير ضبط الجودة متقدمة لديهم، على غرار المعايير التي لا تهتم لها الدول العربيه بل ولا تحسب لها أي حساب فتجعل الربح والبيع هو الشيء الأهم وكذلك تكون معاير ضبط الجودة لدى الدول الفقيرة حول العالم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق