0 سير ذاتية لشخصيات تصنيف نهاد

معلومات عن هامان

من هو هامان

على مدار التاريخ الماضية كان هناك الكثير من الشخصيات التي برزت بشكل ملحوظ عن طريق وجودها ضمن حضارات عريقة، وتأثيرها في مواقف خالدة حصلت في هذه الحضارات، وتعتبر الحضارة الفرعونية من أعرق حضارات العالم، ومن أكثر الحضارات التي حَوْت إرثًا تاريخيًا توارثته الأجيال، نتيجة لـ المنجزات التي تركها المصريون القدماء من تشييد الأهرامات، وتحنيط جسامين الموتى التي أعلنت الكثير من الأسرار عن تلك الحضارة، أما هامان فهو من الشخصيات التي برزت بشكل ملحوظ في تاريخ تلك الحضارة العريقة، ولعب أدوارًا مهمة في هذه المرحلة التي حكم بها فرعونُ جمهورية مصر العربيةَ في فترة حكم سيدنا موسى -عليه السلام-، فمن هو هامان؟

هامان

فيما يلي أهم المعلومات عن هامان:

  • يعد هامان من الشخصيات التاريخية البارزة التي كان لها دور فاعل في الحضارة المصرية القديمة.
  • شغلت هذه الشخصية التاريخية منصب الوزير في عهد فرعون مصر الذي أتى إليه سيدنا موسى -عليه السلام-.
  • كان فرعون يوكل له العديد من المهام في الحقبة التي عاش فيها، وكان من المقربين لفرعون، ومن المؤيدين له.
  • ورد ذكره في عدة مواضع في القرآن الكريم مقرونًا بفرعون في بعض الآيات، ومقرونًا بفرعون وقارون في آيات أخرى.
  • كان من أهم المواقف التاريخية والأحداث التي ذكرها القرآن الكريم أن فرعون أمره بأن يبني له صرحًا عظيمًا لعله يبلغ الأسباب، ساخرًا من نبوة سيدنا موسى -عليه السلام- ومدعيًا للألوهية.
  • كان من إعجاز القرآن الكريم ورود هذه الأخبار عن الأمم السابقة، والتي جاء العلم الحديث وأكد عليها، فالقرآن الكريم يسرد الأحداث التاريخية، ويبين الحقائق التي قد ترد في عدة مصادر تاريخية بأسلوب قد يكون مغلوطًا أو متناقضًا.

مواضع ذكر هامان في القرآن الكريم

ورد ذكر هامان وزير فرعون في ستة مواضع في القرآن الكريم وهي:

  • قوله تعالى في الآية السادسة من سورة القصص:﴿ وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُون ﴾
  • قوله تعالى في الآية الثامنة من سورة القصص:﴿ فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ ﴾
  • قوله تعالى في الآية الثامنة والثلاثين من سورة القصص:﴿ وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحاً لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ ﴾
  • قوله تعالى في الآية التاسعة والثلاثين من سورة العنكبوت:﴿ وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءهُم مُّوسَى بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ ﴾
  • قوله تعالى في الآية الرابعة والعشرين من سورة غافر:﴿ إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّاب ﴾
  • قوله تعالى في الآية السادسة والثلاثين من سورة غافر:﴿ وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحاً لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَاب ﴾
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق