كتب وروايات تصنيف

معلومات عن كتاب زحمة حكي

نبذة عن كتاب زحمة حكي

زحمة حكي واحدٌ من الإصدارات الأدبية الجديدة التي نالت على استحسان القراء والنقاد إلى حاجزٍّ هائل، وقد أحرز الكتاب فوزًا هائلًا أثناء معرض الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية العالمي للكتاب لعام 2017م، وذلك الكتاب من تأليف الإعلاميّ الكويتي علي نجم، وسنة النشر 2016م، ودار النشر هي السلاسل، وعدد صفحات الكتاب 200 صفحة باللغة العربية التي يتم تداولها في جمهورية الكويت “اللهجة العامية الكويتية”، وذلك الكتاب هو الإنتاج الأول للكاتب علي نجم.

محتويات كتاب زحمة حكي

  • استغرق التحضير لهذا الكتاب بحسب ما ذكره مؤلفه في المقدمة إلى أربع سنواتٍ من الإعداد، وجمع المعلومات والمادة الأدبية لإثراء الكتاب بحيث يحقق غابة الكاتب من نشره وهي إفادة الناس من محتويات الكتاب.
  • الكتاب يحوي في طياته على مجموعةٍ كبيرةٍ من الأحاسيس والمشاعر والعواطف المختلفة والتجارب الحياتية التي تمر على الإنسان والتي استقاها الكاتب من خلال عمله لفترةٍ طويلةٍ كمذيعٍ في راديو مارينا إف إم في دولة الكويت، حيث كان علاقة مباشرةٍ مع جمهور المتصلين.
  • استفاد الكاتب من العديد من الكتب لصياغة تلك المشاعر والأحاسيس والتجارب ومنها كُتب علم النفس، وتحليل الشخصية، ومؤلفات وروايات الكاتب الكبير نجيب محفوظ، وكذلك التأثر بأسلوب الشاعر الكبير نزار قباني.

مشاعر زحمة حكي

اعتبر الكاتب والنقاد أيضًا أنّ الكتاب هو عبارةٌ عن فضفضةٍ أدبيةٍ باستخدام اللهجة العامية الكويتية والتي يتقنها غالبية العرب على اختلاف لهجاتهم، كونها سهلةً على الفهم والاستيعاب، كما أنّ الكاتب اختار اللهجة العامية كي يكون الكتاب أقرب إلى قلوب قراءه وهم الذين استقى منهم كتابه؛ فالكاتب كان يستمع إلى مشاكل الناس ومشاعرهم وعواطفهم التي تتطور وتتخذ أشكالًا وأنماطًا بحسب التطور الدرامي والتراجيدي للحياة، ونتيجة العمر، والخبرات، والمواقف التي يمر بها الفرد، وكان الكاتب هو الأذن الصاغية لكل تلك المشاعر على تضاربها وتناقضاتها واختلاف شخصياتها، وفي المقابل تراكم في قلبه الكثير الكثير من الكلام وعندما أراد البوح به لم يجد من يصغي إليه كما جاء في مقدمة كتابه، ومن هنا وفي سنة 2010م تبلورت فكرة البوح للورقة، فبدأ بالتعبير عن تلك المشاعر والتجارب كتابةً واستمر في هذا العمل سنة 2014م، وبعد ذلك بسنتيّن خرج كتاب زحمة حكي للنور.

الكتاب جاء على شكل فصولٍ متصلة ومنفصلةٍ في آنٍ واحدٍ؛ فمتصلةٍ من حيث القالب فجميعها تدور حول القلب وما يتدفق عنه من مشاعر إنسانية تجمع بين الحب والكراهية والعطف والحقد والشغف والأنانية وغيرها، ومنفصلةٍ بحيث تحكي قصصًا ومواقف مختلفةٍ.

مقتطفات من كتاب زحمة حكي

  • “بين لذة شوفته و حرقة قلبي بأنه ما عاد لي ..
    أتمنى ..
    بين إني معشم حالي، إن بعد لقانا بيحن و يشتاق و يمكن يرجع لي من جديد ..
    ما أتمنى أو يمكن أتمنى وما أبي اعترف!..
    زحمة مشاعر، زحمة أمنيات.. وزحمة حكي”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق