سياحة

معلومات عن قبرص

السياحة في قبرص

قبرص
تعرف قبرص رسميًا بجمهورية قبرص، استقلت تلك الجمهورية عن بريطانيا عام 1960م، وهي جزيرة تقع في الجزء من الشرق من البحر الأبيض المعتدل في الجهة التي بالشمال الغربية من قارة آسيا والجهة الجنوبية الغربية من قارة أوروبا، تم تقسيم تلك الجمهورية عام 1974م إلى قسمين يحدث القسم الأول شمال البلاد أكثرية سكانه من الأتراك، أمّا القسم الثاني فيقع في وسط وجنوب البلاد ومعظم سكانه من اليونانيين، وتصنف تلك الجزيرة ثالث أضخم الجزر الواقعة على البحر، وتصل مساحتها ما يقترب من 9.250 كيلو متر مربع، وسيتم التحدث عن السياحة في قبرص في ذلك النص.

السياحة في قبرص

تمثل السياحة في قبرص 10.7% من الناتج القومي المحلي في البلاد، وتعد رافدًا مهمًا للاقتصاد فيها، تتميز بمناخ معتدل إلى حار في فصل الصيف وماطر في فصل الشتاء، يزور قبرص ما يقارب 2.000.000 سائح سنويًا، وأغلب زوراها من الولايات المتحدة الأمريكية ومصر ولبنان وسوريا واليونان والعديد من الدول الأخرى، ويمكن للزائر ممارسة مختلف الرياضات فيها مثل رياضة الغولف ورياضة التزلج وتسلّق الجبال إضافةً إلى الرياضات المائية والصيد وغيرها، ومن الأمور التي تشجع الحركة السياحية في البلاد وجود عدد كبير من المطاعم والفنادق والمعالم السياحية الطبيعية التي تُثري السياحة في قبرص.

الأماكن السياحية في قبرص

تستقطب قبرص أعداد كبيرة من السياح والزوار من مختلف مناطق العالم، حيث تحتوي على مجموعة من الشواطئ والمتنزهات والغابات وغيرها من المعالم الساحرة والمذهلة، وسيتم التعرف على أبرز أماكن السياحة في قبرص في السطور الآتية:

  • نيقوسيا: تعتبر نيقوسيا عاصمة قبرص، وهذه العاصمة مقسمة إلى جزئين، الجزء الجنوبي يوناني أمّا الجزء الشمالي فهو تركي، وتعد من أجمل دول أوروبا.
  • ليماسول: تتميز هذه المدينة بمعالمها السياحية ومواقعها الأثرية كما تضم العديد من المطاعم والشواطئ والمباني القديمة، يقصد هذه المدينة آلاف الزائرين لأنها تستضيف أكبر موكب كرنفالي في قبرص، وتضم مسرح ليماسول وجامعة قبرص للتكنولوجيا، وهي أكبر مدينة في البلاد من حيث المساحة، وتتميز بالتجارة والصناعة وتعتبر مصدرًا مهمًا للسياحة والثقافة في قبرص.
  • أكاماس بارك: عبارة عن محمية طبيعية نادرة، وتحتوي على العديد من النباتات والحيوانات الفريدة، تقع هذه المحمية في أقصى الجهة الشمالية الغربية من البلاد، وتضم مناظر طبيعية ساحرة بالإضافة إلى الشواطئ.
  • بافوس: تمتلك هذه المدينة العديد من المناظر الطبيعية وتعتبر عاصمة قبرص الثقافية، كما تضم أماكن سياحية يقصدها السياح مثل شلالات دير أيوس ديوفينوس ومقابر الملوك أدونيس والحمامات، وتحتوي أيضًا على فندق الجنة الذي حصل على جوائز عالمية كثيرة.
  • لارنكا: يبلغ عدد سكان المنطقة ما يقارب 7200 نسمة، ويوجد فيها مطار قبرص الرئيسي وتضم الشواطئ السياحية الرائعة، تجمع هذه المدينة بين الحاضر المتمثل بالنمو الاقتصادي الكبير وعبق التاريخ الذي يعود للقرن الثالث عشر قبل الميلاد.
  • منتجع سانتا مارينا: ييمكن للزائر الذي يرغب بممارسة مختلف أنواع الرياضات زيارة هذا المنتجع ومنها رياضة ركوب الدراجات وركوب الخيل، ويضم أيضًا بحيرة حولها طبيعة خلاّبة.
  • أيا نابا: تضم هذه المنطقة العديد من الشواطئ ذات المظهر الرائع من أشهرها شاطئ نيسي، تقع أيا نابا في الجهة الجنوبية الشرقية لقبرص، وتتميز بمياهها الدافئة التي تصلح للاستجمام وممارسة الرياضات المائية.
  • بلاتريس: من الأماكن التي يرتادها السياح من جميع أنحاء العالم وتحتوي على متنزهات ضخمة وشواطئ مزدحمة، كما تضم غابات الصنوبر ومجموعة من الفنادق.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق