0 سير ذاتية لشخصيات تصنيف نهاد

معلومات عن عمر القزابري

نبذة عن عمر القزابري

الشيخ عمر القزابري هو إمام مسجد الحسن الثاني، وهو من العلماء البارزين في مراكش، وهو ابن الشخ أحمد القزابري وقد تعلم القرآن على يد أبوه وهو في سن ضئيل، وعندما ختم الشيخ عمر القزابري القرآن كان حينها قد وصل الحادية عشر من عمره، وفي مراكش تحديدا في مدرسة ابن يوسف حصل عمر القزابري على شهادة الثانوية العامة، وبعدها توفى أبوه، وقد كان لوفاة أبوه الأثر القوي عليه، حيث داع له هذا الوجع، وقد كان ذلك هو الدافع خلف سفره إلى المملكة السعودية، وفي ذلك النص سوف نقدم نبذة عن عمر القزابري.

نبذة عن عمر القزابري

  • بعد سفر الشيخ القزابري إلى السعودية حضر دروسا في المعهد الإسلامي، وكان ذلك عام ألف وتسعمائة وسبعة وتسعين.
  • بعد ذلك تولى الشيخ القزابري إمامة مسجد الجامعة، وكان ذلك في جدة.
  • في تلك الفترة تعلم الشيخ القزابري القرآن على يد عدد من المشايخ من أهمهم الشيخ الفاه الموريتاني والشيخ محمود إسماعيل.
  • بعدها عاد الشيخ القزابري إلى المغرب، وتولى الخطابة في مدينة الدار البيضاء في حي الألفة تحديدا في مسجد باب الريان.
  • وأكثر ما كان يميز خطبة الشيخ القزابري أنها كانت تستقطب آلاف المصلين للاستماع إليه.
  • بعدها سافر هذا الشيخ إلى القاهرة، وكان سفره بهدف جمع القراءات العشرللقرآن الكريم أي لتعميق دراساته القرآنية.
  • وقد جمع الشيخ القزابري القراءات العشر في مصر على يد الشيخ أحمد عيسى المعصراوي.
  • وحاليا يتولى الشيخ القزابري منصب إمام مسجد الحسن الثاني وذلك في مدينة الدار البيضاء.
  • بالإضافة إلى ذلك فهو يتولى الخطابة في مسجد النسيم وذلك في مدينة الدار البيضاء.
  • أما فيما يخص رحلته إلى السعودية، فبدأت قصتها عندما التقى بالشيخ عبد الرحمن نصيف في الدار البيضاء، عندما طلب إليه أن يتلو عليه شيئا مما يحفظه من القرآن الكريم، وبعد أن استمع إليه أعجب بقراءته للقرآن، واقترح عليه أن يسافر معه إلى السعودية.
  • استضاف الشيخ عبد الرحمن نصيف في بيته الشيخ القزابري لمدة خمس سنوات، وكان ذلك في السعودية.
  • كان له برنامج في تعلم القرآن الكريم يبدأ من صلاة الفجر ويستمر طيلة وقت النهار بتفاصيل متنوعة.
  • وبعد قضاء تلك الخمس سنوات في بيت الشيخ عبد الرحمن عاد إلى المغرب.
  • وقد طلب منه التوقف عن الإمامة في مسجد الألفة وذلك بعد وقوع التفجيرات التي حدثت في الدار البيضاء يوم السادس عشر من شهر أيار من عام ألفين وثلاثة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق