0 طيور مصدر سمر

معلومات عن طائر لكوكتيل والفرق بين الذكر والانثى

طائر الكوكتيل الفرق بين الذكر و الأنثى

طائر الكوكتيل و يطلق عليه ايضاً ببغاء الكروان و هو من فصيلة الببغاوات معقله الأصلي في استراليا و يفضل العيش في الغابات و الأنحاء الرطبة، يتميز ذلك الطائر بحجمه المعتدل و هدوءه و ألوانه الجميلة ممَّا يجعله من أفضل أشكال الطيور الأليفة التي يمكن تربيتها في البيوت، ويهتم العديد من هواة الدواجن بالتفريخ و إصدار طيور ذات ألوان و طفرات جينية حديثة و بالتالي يتطلبون لتميز الذكور و الإناث بهدف هذهالعملية، وفيما يخص طائر الكوكتيل فإنَّ مفاضلة الذكر عن الأنثى أمر يسير و يمكن لأي فرد أن يفعله من مجرد البصر للطائر، لهذا سوف نقدم كل ما يخص طائر الكوكتيل الاختلاف بين الذكر و الأنثى أثناء ذلكالنص.

طائر الكوكتيل الفرق بين الذكر و الأنثى

و في ما يلي أبرز الفروقات بين الذكر و الأنثى:

الوجه و العرف

  • يكون لون وجه و عرف الذكر أصفر فاقع بينما تمتلك الأنثى عرف رمادي ووجه رمادي فيه بعص الصفرة.
  • يتخلل وجه الذكر دائرة برتقالية اللون فاقعة، بينما الأنثى يتخللها دائرة برتقالية باهتة.

الذيل

  • يكون لون الريش أسفل ذيل الذكر رمادي متفاوت الدرجات.
  • بينما الأنثى يكون لون أسفل الذيل رمادي مرقط بالأصفر.

بنية الجسم

  • غالبا تتشابه أجسام الذكور و الإناث، إلا أنَّ هناك فرق و احد قد لا يسهل ملاحظته و هو أنَّ عظام الحوض لدى الأنثى أكثر اتساعاً من الذكر.

السلوك

  • عادة ما يكون الذكر اجتماعياً أكثر من الأنثى، حيث أنَّه دائم التغريد و التفاعل مع مربيه كما يقوم بتحريك جناحيه كثيراً.
  • أما الأنثى فهي هادئة دائما لا تقوم بالكثير من الحركات، و نادرا ما يُسمع تغريدها.

ملاحظات

  • لا يمكن تمييز الذكر من الأنثى قبل بلوغ الطائر 9 شهور، حيث أنَّ جميع صفاته تكون أنثوية، ويبدأ بالتمايز بعد أول تساقط للريش، و هذا يحدث في الفترة ما بين 6-9 شهور بعد التفقيس.
  • يوجد بعض الطفرات الجينية التي تختلف فيها ألوان الطائر و لكن غالباً ما تمتلك الذكور نفس الصفات التي تميزها.
  • في طفرة واحدة نادرة يكون لون الطائر فيها أبيض بالكامل و لذلك لا يمكن تمييز الذكر من الأنثى بسهولة.

أهم خصائص طائر الكوكتيل

  • يصل معدل طول الطائر ما بين 30-33 سنتيمتر، و يتراوح وزنه الطبيعي الذي يدل على صحة جيدة ما بين ما بين 90-120 غرام.
  • يُعمّر الكوكتيل ما بين 15-25 عام في الطبيعة، و لكن بسبب تربيته داخل المنازل انخفض معدل العمر إلى 10-15 عام، و الجدير بالذكر بأنَّ هناك الكثير من الطيور التي تموت بعمر لا يتجاوز 3 أعوام بسبب قلة الاهتمام.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق