حيوانات برية

معلومات عن تكاثر الارانب

كيفية تكاثر الأرانب

الأرانب
تُصنّفُ الأرانبُ أنّها من الحيوانات الثدية التي تنتمي إلى الفصيلةِ الأرنبيّة، وتتميّزُ تلك الحيوانات بصغر حجمها وآذانها الطويلة، كما أنّها تزداد على نحوٍ سريع، حيث تحمل أنثى الأرنب في بطنها من ثلاثة إلى تسعة مواليد، يعود أصل ذلك الحيوان إلى في شمال آسيا كما يكون متواجدا في أوروبا ودولة اليابان وأفريقيا، وهناك ما يقترب من ثلاثين نوعًا منه في غير مشابه أرجاء العالم، وتتفاوت الأرانب في أحجامها، فمنها أشكال ضئيلة يبلغ وزنها إلى أدنى من رطل في حين يصل طولها 20سم، ومنها أشكال هائلة يبلغ وزنها إلى 1.8 كيلوغرام ويصل طولها 50سم، وسيتمّ التعرّف على كيفيّةِ تكاثر الأرانب في ذلك النص.

كيفية تكاثر الأرانب

تكاثُر الأرانب سريع جدًا حيث يحدثُ التكاثر عند هذه الحيوانات على مدار العام، وفي المناطق الباردة تمتدُّ فترة التكاثر من شهر شباط إلى شهر تشرين الثاني، حيث تحمل أنثى الأرنب من ثلاث مرات إلى أربع مرات خلال السنة، ويتراوحُ عدد الأجنة التي تحملها من ثلاثة أجنة إلى تسعة أجنة، وتبلغ مدة الحمل من 28 يومًا إلى 30 يومًا.

تقومُ أنثى الأرنب عند اقتراب موعد الولادة بتجهيز حفرةٍ تضع فيها الأعشاب وفراء جسمها؛ وذلك لوضع مواليدها فيها، تولد الأرانب الصغيرة مغمضة العيون ولا تتمكّن من فتحها إلاّ بعدَ مرور اليوم الحادي عشر من الولادة، كما أنها عارية الجلد الذي يغطيها الفراء بعد أسبوعين، أمّا آذانها فتظل مغلقة حتى يصبح عمر صغير الأرنب 12 يومًا، وتجدرُ الإشارة بأنّ الأرانب البرية تولد مكسوة بالفراء وآذانها وعيونها مفتوحة.

بعدَ ثلاثين يومًا من الولادةِ تصبحُ صغار الأرنب قادرة على الحركة، وبعدَ ستّة أشهر يصلُ الأرنب لمرحلة البلوغ، وتجدرُ الإشارةُ أنّ عُمر الأرنب يتراوحُ من ثلاثة أعوام إلى أربعة أعوام، وقد يصلُ البعض منها إلى عُمر السابعة.

تقومُ أنثى الأرنب بتدفئةِ صغارها عن طريق نتف فرائها لتغطيتِهم، ويعتمدون في غذائهم على حليبِ الأمّ الذي يتميّزُ بخلوِّه من الفركتوز، وتبقى الأمّ ترعى مواليدها الصغيرة لمدّةٍ تتراوحُ من شهريْنِ إلى ثلاثة أشهر.

صفات الأرانب

تتنوّعُ الأرانبُ في أحجامِها وألوانها، فمنها الأسود ومنها البني ومنها الأبيض، وهناك أنواع أخرى يحتوي جسدها على بقعٍ ملونة، لكن تشترك فيما بينها بامتلاك قوائم خلفيّة تكون أقوى وأطول من القوائم الأماميّة، وسيتمّ ذِكر أبرز صفاتِ الأرنب فيما يأتي:

  • الأرنب حيوانٌ سريع جدًا وماكر، حيث تصل سرعته إلى 18 ميلًا في الساعة، الأمر الذي يفيدُه في البقاء بعيدًا عن الحيوانات المفترسة.
  • تدورُ عيون الأرنب 360 درجةً، الأمر الذي يمكنه من رؤية ما وراءه دون أن يُحرك رأسه.
  • يصلُ طول الأذن عند هذا الحيوان إلى 10سم، ممّا يساعده على سماع صوت أي حيوانٍ مفترس يقترب منه، علمًا بأنّ هذه الآذان تنتشر فيها الأوعية الدمويّة مما يسهمُ في تحريرِ حرارة جسم الأرنب الزائدة.
  • يتغذّى الأرنبُ على الأعشاب والنباتات، كما يقوم في كثيرٍ من الأحيان بأكل برازه لاستكمال عمليّة التغذية.
  • يحتوي لحمُ الأرنب على نسبةٍ عالية من البروتين، حيث إنّها أعلى من نسبة البروتين الموجود في اللحوم الأخرى.
  • يمتلكُ هذا الحيوان حاسّة شم قوية.
  • يمتلكُ أسنانًا حادة تمكنه من تقطيع الفواكه والخضروات.
  • طريقة التنقّل عند الأرنب تعتمدُ على القفز، فقد يقفز لمسافة تصل إلى 30 كيلومتر في الساعة، كما أنّه لا يركض أو يمشي كسائر الحيوانات رباعيّة الأرجل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق