أسماك وبرمائيات

معلومات عن الجمبري الابيض والاحمر

الفرق بين الجمبري الأبيض والاحمر

الجمبري أو ما يعلم بالروبيان هو واحد من الكائنات البحرية التي تستخدم في غير مشابه أشكال المأكولات، و هو نافع بشكل كبير لاحتوائه على الفسفور و الكالسيوم، لهذا فهو يقوي العظام و يقي من الإصابة بالسرطان، و يُعد طبق الجمبري من أفخم انواع الأطباق التي تقدم في أفخم الفنادق و الدكاكين بأثمان مرتفعة، و يتوفر بعدة كميات منه الضئيل و منه الوسطي و منه الهائل ليتناسب مع غير مشابه الاحتياجات و الأطباق، و يبقى عديدة أشكال من الجمبري منه الأبيض و منه الأحمر و غيره من الأشكال الكثيرة.

ما الفرق بين الجمبري الأبيض والأحمر

الجمبري الأبيض
هو النوع الأكثر شيوعا من بين الأنواع، و يعيش في المياه الدفيئة، و في الأغلب يأخذ اللون الرمادي أكثر من الأبيض، و يأخذ اللون الوردي عند الطهي، ويأتي غالبا من خليج المكسيك اصطيادا أو مربى في المزارع السمكية.

الجمبري الأحمر
يوجد في العادة في المياه التي يصل عمقها إلى 600 قدم، و يفضل العيش في المياه المظلمة التي تصل درجة حرارتها إلى 50 درجة باردة، و في المعتاد يكون لون الجمبري الأحمر قرمزي أو رمادي مائل للوردي.

 

فوائد الجمبري للجسم

  • مفيد لمرضى السكري
    تعتبر وجبة الجمبري من أفضل الوجبات لمرضى السكري، حيث أنها تحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية و المواد السكرية، كما أنها مصدر غني بالمغنيسيوم.
  • مفيد للغدة الدرقية
    يعمل الجمبري على إمداد الغدة الدرقية بعنصر الحديد اللازم من أجل عمل الغدة الدرقية بشكل منتظم.
  • مفيد للبشرة والشعر
    دائما يكون الجلد و الشعر في حاجة إلى المزيد من البروتينات، و لذلك يجب الحرص على أخذ القسط الوافر من البروتينات و التي يوفرها الجمبري بشكل كبير للحفاظ على صحة البشرة و الشعر، أيضا فتناول الجمبري يعد من أفضل الطرق للتمتع بشعر صحي و بشرة نقية و ناعمة و صحية.
  • علاج السمنة
    الجمبري يحتوي على كميات قليلة من الدهون، كما يحتوي على البروتين منخفض السعرات الحرارية، وبالتالي فإن لحم الجمبري يعتبر بديلا رائعا لمصادر البروتين واللحوم الأخرى، ويساعد في التخسيس وعلاج السمنة.
  • يحسن صحة العظام
    يحتوي الجمبري على نسبة عالية من عناصر الفسفور والكالسيوم التي تحمي العظام، وتساهم في بنائهم والحفاظ على قوتهم.
  • تحسين الحالة المزاجية
    يعتبر الجمبري من أهم مصادر الحمض الدهني أوميجا 3، ولقد أثبتت الدراسات و الأبحاث أن هذا الحمض الدهني يعمل على تخفيف الاكتئاب و تحسين الحالة المزاجية و الصحة النفسية، لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق