سياحة

معلومات عن اسبانيا

السياحة في إسبانيا

تتمتع إسبانيا بطبيعة غرض الحُسن والروعة، والتي تتفاوت بين السواحل والشواطئ والجبال والهضاب، إضافة إلى ذلك الجزر الجذابة الذائعة على أكثر من إطار وبحر، وعُرفت إسبانيا منذ قدم الزمان الماضي بالحضارات العريقة المتعاقبة عليها ومركز للثقافات والشعوب المتعددة، ومن هذه الحضارات الحضارة العربية في الأندلس الواقعة جنوب إسبانيا، والمعروفة بالمدن إشبيلية وغرناطة وقرطبة، ولا زالت إسبانيا تحمي وتحفظ هذه الكنوز والآثار المعمارية الإسلامية لتلك المدن العريقة، وتشكل عنصراً أساسياً ومهماً للجذب السياح من مختلَف أرجاء العالم، كما اشتهرت إسبانيا بالمأكولات اللذيذة ذات الطابع المخصص والمميزة بها في الخدمات الفندقية، وسنقدم أكثر أهمية البيانات عن السياحة في إسبانيا أثناء ذلك النص.

معلومات عن إسبانيا

  • تحتل إسبانيا من حيث عدد السياح والنشاط السياحي المركز الثالث بعد الصين وفرنسا عالمياً، ومن أكثر المناطق التي يقصدها السواح هي منطقة كاتالونيا، وجزر الكناري،الأندلس، وجزر البليار (ميورقة، إيبيزا ،منورقة، وفورمينتيرا)، وجزر الكناري والأندلس.
  • يبلغ عدد سكان إسبانيا ما يقارب (46) مليون نسمة، يتركز تجمع أغلب الإسبانيين في سواحل وجزر مايروكا وتنريف التابعة للمملكة الإسبانية، وفي العاصمة مدريد والمنطقة الحضرية (متروبولين).
  • تشكل نسبة السكان الإسبان الأصليين حوالي (90) % من عدد السكان الكلي للمملكة،وأما النسبة المتبقية (10) % فهي تتألف من المهاجرين القادمين من المغرب وكولومبيا ورومانيا والأكوادور، لهذا تعتبر إسبانيا الدولة الأوروبية الثانية بعد قبرص بالنسبة المرتفعة في أعداد المهاجرين.
  • يرتبط القطاع السياحي مع قطاع النقل الجوي والبري لأهميته في تسهيل قدوم السواح وتنقل الزوار، ويمتلك القطاع الجوي الإسباني أكبر المطارات والأكثر إزدحاماً وهو مطار مدريد (باراخاس) الذي يحتل المرتبة الحادية عشر عالمياً، كما يوجد مطار برشلونة الدولي المكثف (البرات)، وقد اُنشئت عدة مطارات في المدن (مالقة، كناريا الكبرى، إشبيلية، بلنسية، بلباو، اليكانتي، ومايوركا)، وفي القطاع البري نجد أن الشوارع والطرق الإسبانية ترتبط  ضمن شبكة مركزية للطرق الرئيسية الستة التي تعمل على الوصل بين إقليم الباسك وبلنسية، وغرب الأندلس، وإكستريمادورا، كتالونيا، وغاليسيا وبين مدينة مدريد، ويصل إمتداد الطرق السريعة حتى (فيرول إلى فيغو) وكانتابريا (أوفييدو إلى سان سيباستيان) في الساحل  الأطلسي و (جيرونا إلى قادس) على البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر حركة تسيير القطارات العصب الأقوى والمركز الأساسي في سائر مجالات الحياة، وقد تميّزت إسبانيا بالقطارات الفائقة السرعة التي تصل بين إشبيلية ومالقة وبين مدريد وبرشلونه ومقاطعة بلد الوليد.

السياحة في إسبانيا

ترتبط أيضاً السياحة في إسبانيا بدور قطاع الإتصالات والهواتف الخلوية التي تعمل على نظام GSM، والتي تسهل على الزوار إستخدام الهاتف الشخصي  للزائر، وذلك بشراء البطاقات المدفوعه مسبقاً الــ (SIM) الرخيصة الثمن والمتوفرة عبر شركات الإتصال الإسبانية المتاحة ومنها: (Simyo, Espana, Spanish Mobile Operators,Yoigo, Voda Spain).

بعض الأماكن السياحية الأكثر جذباً للسياح في إسبانيا:

  • قصر الحمراء :
    الواقع على هضبة تطل على مدينة غرناطة جنوب إسبانيا، الذي يرتادها الزوار لمشاهدة آثار سلاطين بني نصر المشيدة في القرن (14) م.
  • ميزكيتا قرطبة:
    الجامع الإسلامي الذي بنُي زمن الحكم الأموي المكون من الأقواس والأعمدة، والذي تم تحويلة حالياً إلى كنيسة قوطية، ويعتبر أحد المعالم الأسلامية والأثرية الشهيرة في إسبانيا.
  • مدينة كوينكا:
    المدينة الرائعة الني تم بناؤها في القرون الوسطى، الواقعة على حواف هاوية جبلية، وأحد البيوت المعلقة المُشيّدة والأكثر دهشة وإثارة في محافظة كاستيلا لامانشا.

وهنالك العديد من المناطق السياحية المنتشرة في المدن الإسبانية، والتي يقصدها السواح على مستوى العالم للراحة والإستجمام وقضاء أوقات مدهشة، مثل القصر الملكي بالاسيو ريال المقر الرسمي لملك إسبانيا في مدريد، والجري لبولز مهرجان سان فيرمن لمصارعة الثيران الذي يُقام سنوياً في مدينة بامبلويا الإسبانية وغبرها من المعالم السياحية والآثرية المشهورة، والتي تتطلب أكثر من مقالاً للحديث عنها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق