الحياة الزوجية

مشكلة غلاء اسعار المهور وتاثيرها على المجتمع

آثار غلاء المهور على المجتمع

يتكبد الكثير من الشبان من إشكالية غلاء المهور، وتُعد تلك الإشكالية من المشكلات الخطيرة التي تمنع الكثير ممن يرغبون بالزواج إنشاء أسرة وإنجاب الأبناء وبناء المجتمع من أجل المحافظة على النوع البشري، كما تؤدي تلك الظاهرة إلى انتشار معدل العنوسة بين الذكور والإناث وتدفع القلة منهم للانحلال الأخلاقي والمعاناة من المشاحنة والكبت، وسنتعرف في ذلك النص على آثار غلاء المهور على المجتمع.

آثار غلاء المهور على المجتمع

  • انتشار ظاهرة العنوسة عند الشباب والفتيات في المجتمع حيث أنّ ارتفاع تكاليف الزواج وغلاء المهر يساهم بشكلٍ كبير في تأخر سن الزواج أو الامتناع عنه.
  • فقدان الاستقرار النفسي لدى الشباب من كلا الجنسين.
  • حرمان الشباب من تأسيس أسرة يؤدي إلى فقدان الاستقرار الاجتماعي.
  • قد يقوم بعض الشباب اللجوء إلى الاختلاس والسرقة وانتشار هذه العادات السيئة في المجتمع من أجل الحصول على مالٍ يكفي تكاليف الزواج، وهذا الأمر يُعد من الأمور الخطيرة التي تجعل شباب مجتمعنا العربي يتبعون السلوكيات المنحرفة.
  • بحث الشباب عن وظائف مختلفة توفر لهم المال لإيفاء متطلبات الزواج من ملابس ومجوهرات وشقة وأثاث وغيرها من المتطلبات الأخرى الأمر الذي يساهم في عدم استقرار الشباب في وظائفهم.
  • انتشار الفساد والانحلال الأخلاقي لبعض الشباب وذلك لعدم تمكنهم من الزواج، الأمر الذي يجعل ضعاف النفوس منهم وانعدام أخلاقهم وفقدان مخافتهم من الله سبحانه وتعالى إلى ارتكاب المحرمات التي نهى الله عنها لإشباع غرائزهم الجنسية.
  • لجوء الشباب إلى الزواج من أجنبيات الأمر الذي يزيد من عدد الفتيات المتأخرات عن الزواج.
  • قد تؤدي مشكلة ارتفاع غلاء المهور إلى دفع بعض الشباب للهجرة خارج الوطن.
  • زيادة مظاهر الترف ودفع التكاليف الغير ضرورية يؤدي إلى ظهور الفوارق الكبيرة بين طبقة الفقراء والأغنياء.
  • اللجوء إلى الاستدانة أو القروض لدفع المهر الغالي الأمر الذي يُدخِل العديد من الشباب في مشاكل لا تنتهي.

بعض المقترحات والحلول التي تحد من آثار ظاهرة غلاء المهور

  • يجب على المعنيين الاهتمام بدراسة أسباب هذه الظاهرة والعمل على إيجاد الحلول المناسبة من خلال القيام بدراسة ميدانية علمية.
  • التمسك بقيمنا الدينية واتباع العادات الحسنة.
  • توعية أفراد المجتمع دينياً في مختلف المناسبات وعبر المنابر ووسائل الإعلام مثل التلفاز والإذاعة لتوضيح الخطورة التي تتركها هذه الظاهرة على المجتمع.
  • العمل على مساعدة الفئة الغير قادرة على الزواج والفئات الفقيرة الأخرى وتحسين أوضاعهم المعيشية من خلال توفير فرص عمل للشباب.
  • الحد من ظاهرة غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج بمحاربة العادات السيئة التي تزيد من متطلبات الزواج.
  • يجب على الدولة النظر في هذه المشكلة والتدخل في حلها عن طريق تخفيض الأسعار ورفع المردود المادي للوظائف المختلفة.
  • قيام الدولة والجمعيات بتشجيع الشباب على إقامة الأعراس الجماعية ودعمها بمختلف الطرق لتسهيل الزواج على عدد كبير من الشباب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق