0 سير ذاتية لشخصيات تصنيف نهاد

مسيرة نجاح جون ماريوت

قصة نجاح جون ماريوت

جون ماريوت هو جون ويلاد ماريوت (John Willard Marriott) رجل اعمال ومؤسس مؤسسة ماريوت، والتي أصبحت مؤسسة ماريوت العالمية وهذا في أعقاب ثمان أعوام من موته إلى حد ماً، حيث كان هذا في عام 1993، وتعد الماريوت منأضخم مؤسسات الفنادق في العالم، وكان قد جون ماريوت معلوم بلقب (تاجر العصير جون ماريوت)، واستطاع بفضل مقدرته على استيعاب الناس وأسلوبه المتميز في اجتذاب الناس إلى تقصي نجاحات عظيمة، وسنعرض في ذلك النص حكاية فوز جون ماريوت.

قصة نجاح جون ماريوت

  • ولد جون في ولاية يوتاه في الولايات المتحدة الأمريكية وكان ذلك عام 1900.
  • بعد تخرجه مباشرة من الجامعة بدأ عمله في بيع عصير الليمون أمام أحد الفنادق في واشنطن.
  • تميز جون ماريوت بحبه شغفه لعمله بالرغم من بساطته، وقد ظهر ذلك من خلال محاورته لزبائنه.
  • كان معظم مرتادي الفندق يقفون عنده ليسمعوا قصصه الممتعة، حيث امتاز أسلوبه بأنه ساخر وجميل، هذا ما ساعد جون ماريوت في تعلم أسلوب الحياة الراقية، حيث أن مرتادي الفندق كانوا معظمهم من الطبقة المخملية.
  • بعد ذلك قام جون بافتتاح مطعمه البسيط حيث أنه اعتمد في ذلك على ما جمعه من مال العصير.
  • اهتم بما كان يقوله مرتادو الفندق الشهير عن سوء الخدمة ونوعية المأكولات التي كانت تقدم لهم وافتقارها للاهتمام بهم.
  • استطاع ماريوت أن يتجاوز هذه السيئات في مطعمه المتواضع، حيث أنه اعتمد على الجودة في الخدمة وقام بتوظيف عمال مميزين في عمله.
  • كان ماريوت يسعى دائما لاكتساب رضى موظفيه، حيث أنه كان مقتنع بفكرة أن سعادة الموظف هي من سعادة الزبون وبالتالي فإنه يحصل على الشهرة والسمعة الحسنة بين العالم.
  • أثبت ماريوت نجاحه في عمله حيث توالت عليه العقود واستطاع استقطاب أمهر الطهاة من أجل العمل في مطعمه.
  • اعتمد على سمعته الحسنة في بدأ مشروع حلمه ألا وهو افتتاح فندق تحت اسم جون ماريوت.
  • بعد ذلك اعتمد على خبرته من افتتاح فندقه، وقام بافتتاح أول فندق له تحت اسم “ماريوت”، والتي تطورت لتصبح سلسلة من فنادق ومطاعم “ماريوت”.
  • تعتبر قصة نجاح جون من القصص العظيمة والمثيرة التي تحكى في أمريكا.
  • إن شخصية جون كانت محبة للخير، ومتواضعة وكان محبوبًا بين العالم.
  • أصيب جون بمرض السرطان وعاش خمسين سنةً أخرى بعد إصابته.
  • توفي جون ماريوت عام 1985 عن عمر يناهز 85 عاما.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق