الحمل والولادة

متى يظهر الجنين في كيس الحمل

أسباب عدم نمو الجنين داخل كيس الحمل

نمو الجنين
يتطلب الجنين خلال فترات الحمل حتى لحظة الولادة إلى عنايةٍ فائقة، وتبدأ الحامل باستكمال صحة جنينها منذ مطلع معرفتها بحدوث الحمل على نحوٍ بطولة دوري نحو طبيب متخصص، وقد يتكبد الجنين من مشكلات تُتضاؤل نموه بالصورة الصحيحة، ويحدث التيقن من صحته بواسطة تصرف تحليل السونار، فمن أثناء فعل ذلك التحليل يتم التحقق من نمو الجنين أو عدم نموه وبذلك تُحذر الأم بفعل عملية إجهاضه، وسنتعرف في ذلك النص على عوامل عدم نمو الجنين داخل كيس الحمل.

أسباب عدم نمو الجنين داخل كيس الحمل

  • التغذية غير السليمة للحامل، حيث يعتبر الحليب والألبان والأجبان من أهم الأغذية الأساسية التي يجدر بالحامل تناولها لتغذية الجنين بطريقة سليمة.
  • تناول الحامل الكحوليات أو شرب السجائر وهي من الأمور التي تدمر صحة الجنين وتضعف نموه، كما تسبب عيوباً خلقية للجنين.
  • إصابة الحامل بفقر الدم (الأنيميا)، فالجنين يتغذى بشكل أساسي من دم الأم، وكلما ساء وضعها الصحي ساءت صحة الجنين، ويتم فحص دم الحامل وتحليله لمعرفة سلامتها وما إذا كانت بحاجة لمقويات للدم أو أن قوة دمها جيدة.
  • الحامل إن كانت تعاني من أمراض قلبية أو ارتفاع في ضغط الدم فإن الجنين في هذه الحالة قد يضعف أو قد لا ينمو.
  • تأثر الحامل بالبكتيريا مثل بكتيريا القطط، وأيضاً إصابتها بالفيروسات، جميعها تؤثر على نمو الجنين.
  • الضغوطات النفسية والتوتر يعرضان نفسية الأم لضغط يسبب بضعف في نمو الجنين.
  • حدوث مشاكل في المشيمة عند الحامل.

أهم النصائح للحفاظ على صحة الحامل وجنينها

  • الإكثار من تناول الفاكهة والخضار لغناها بالألياف التي يسهل هضمها، واحتوائها على المعادن والفيتامينات التي تحتاجها الحامل أثناء الحمل.
  • تناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد لتجنب الإصابة بفقر الدم، ولتعزيز امتصاص الحديد في الجسم يجب شرب كوباً من عصير البرتقال أو عصير الليمون لغناهما بفيتامين C بعد تناول طبقاً غنيّاً بالحديد.
  • تناول كميات كبيرة من الماء لحماية الجسم من الجفاف وللحفاظ على سيولة الدم، ولمنع ارتفاع ضغط دم الحامل، وعدم إصابتها بالإمساك.
  • تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك، والموجود بالخضار والحبوب الكاملة والعدس، ويعتبر عنصراً غذائياً هاماً يساعد في تكوين الحبل الشوكي والأعصاب للجنين.
  • نوم الحامل لعدد ساعات كافية في اليوم، حيث يريح النوم جسم الحامل ويجنبها من الإصابة بالتوتر والاكتئاب أثناء الحمل.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة، مثل المشي لمدة نصف ساعة في اليوم أو السباحة، فذلك ينظم عملية التنفس ويزيد من نشاط الدورة الدموية وبالتالي يزيد ضخ الأكسجين والطعام للجنين.
  • تجنب تناول اللحوم غير المطهوة جيداً والأجبان الزرقاء والملح.
  • تجنب شرب السجائر أو الكحول.
  • الابتعاد عن التوتر لتجنب حدوث انقباض بالرحم الذي يعرض الحامل للولادة المبكرة.
  • الامتناع عن تناول المشروبات المحتوية على الكافيين واستبدالها بالمشروبات العشبية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق