الحمل والولادة

ما هي علامات الولادة

ما هي أعراض الولادة

الحمل والولادة
عقب انقضاء شهور الحمل، يَبقى الترقب هو سيد الموقف فيما يتعلق للحامل، لاسيماً بعدما تُصبح في الشهر التاسع، وهو الشهر الأخير من الحمل، حيث تبدأ بانتظار أي مظاهر واقترانات أو إشارات تدلّ على لحظة ولادة ابنها الصغير، وبصرف النظر عن شعور الحامل بالثقل العظيم في الشهر التاسع، لكن مظاهر واقترانات اقتراب الولادة تكون متميزة ومعروفة، تنتظرها الحامل بالكثير من الصبر والترقب وأحياناً الرهاب العظيم على ذاتها وعلى ابنها الصغير، وفي ذلك النص سنذكر ما هي مظاهر واقترانات الولادة.

أعراض الولادة

تختلف أعراض الولادة بين امرأة وأخرى، لكنها بشكلٍ عام كما يلي:

  • الشعور بثقل كبير في البطن، نتيجة نزول الطفل إلى أسفل الحوض قبل عدة ساعات من ولادته، حيث يسبب وزن الطفل الشعور بهذا الثقل، ويكون هذا الثقل مصحوباً بالآلام والمغص المنتشر في البطن، وذلك بسبب ارتخاء مفاصل الحوض لتصبح متباعدة، كي يصبح مرور الطفل سهلاً من خلال الحوض.
  • هبوط بطن الحامل للأسفل.
  • الإحساس بتقلصات شبيهة بتقلصات دورة الحيض، وتكون هذه التقلصات مرفقة بإفرازات مهبلية لونها بني ومخلوطة ببضع قطرات من الدم.
  • الشعور بوجود انقباضات منتظمة وثابتة ومؤلمة، وتعتبر هذه الانقباضات من أهم الأعراض التي تدل على اقتراب موعد الولادة، وتصبح أقوى كلما زاد الوقت.
  • في بعض الحالات يحدث عرض إضافي وهو انفجار لكيس الماء، أو ما يُعرف بسدادة الغشاء المخاطي، وتكون الحامل هنا على وشك أن تضع طفلها، خصوصاً إذا كان مصحوباً بتوسع عنق الرحم نتيجة الانقباضات.
  • يُصبح رأس الجنين عند الحوض تماماً، فتصبح الحامل قادرة على التنفس أكثر، وتصبح بحاجة للذهاب إلى الحمام.

معلومات عن الشهر الأخير في الحمل

  • يجب أن تكون المتابعة عند الطبيب المختص في كل شهر، للتأكد من أن كل شيء طبيعي وأن نمو الطفل أصبح تاماً.
  • يتم فحض الحوض وقياسه وتقدير حجم الرحم للتأكد من أن الحامل قادرة على الولادة الطبيعية أم أنها بحاجة لعملية قيصرية.
  • يجب توفير الدعم المعنوي للحامل من قبل الزوج والأهل كي تشعر بالأمان والحب في الشهر الأخير لأن هذا يُساعدها في التخفيف من خوفها.
  • قد تشعر الحامل في الشهر الأخير من الحمل بالغثيان والإرهاق، وذلك نتيجة التغير الهرموني الكبير في هذا الشهر.
  • المرأة في ولادتها الأولى تحتاج إلى وقت أكبر لحدوث الولادة من المرأة ذات الولادة المتكررة، فبمجرد شعور الحامل بطفلها الأول بالانقباضات، يكون بإمكانها الوصول إلى المستشفى والانتظار قليلاً أيضاً.
  • بعض النساء الحوامل يكون ألم الولادة بالنسبة لهن غير محتمل أبداً، فيضطر الطبيب لإعطائهن المسكنات مثل الإندروفين، أو أي نوع آخر من المسكنات.
  • يجب على الحامل أن تجهز أغراضها الخاصة وأغراض طفلها القادم بمجرد اقتراب موعد ولادتها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق