الحمل والولادة

ما هي انواع افرازات بداية الحمل

أنواع إفرازات الحمل

الحمل
يتجاوز جسد المرأة أثناء مرحلة الحمل بالعديد من المتغيرات الجسمية والنفسية، وتترافق تلك المتغيرات مع مظاهر واقتراناتٍ عديدة مثل الإحساس بالغثيان والتعب، والتقيؤ من حين لآخر، ومن ضمنها خروج الإفرازات، حيث تمتاز تلك الإفرازات بصفات عديدة، وتتشابه في أشكالها، لكنها أشكال فريدة تميز مرحلة الحمل عن غيرها، وهي إفرازات مهبلية طبيعية لا مفر من حدوثها في تلك المرحلة، ويوجد عوامل للإفرازات في مرحلة الحمل، منها لتليين مساحة عنق الرحم، فضلا على ذلك جدران المهبل، ولمنع نمو الجراثيم في الرحم، حيث يتكاثر التصريف لطرد الجراثيم من المهبل كي لا تبلغ إلى عنق الرحم، وفي ذلك النص سنذكر أشكال إفرازات الحمل.

أنواع إفرازات الحمل

تزاد الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل، أما أهم أنواعها فهي كما يلي:

  • الإفرازات في بداية الحمل، وتحتوي هذه على شرائط من المخاط السميك بالإضافة إلى بعض الدم، ويطلق على هذا النوع اسم تنقيط المهبل، وهذا النوع يعتبر علامة على بدء التحضير للحمل، أي أن البويضة قد تخصبت.
  • الثرّ الأبيض الطمثي، ويطلق على هذا النوع اسم السيلان الأبيض، ويكون على شكل سائل أبيض شبيه بالحليب، وقوامه خفيف ورائحته خفيفة وخالٍ من الشوائب، ويحدث هذا النوع بسبب ازدياد تدفق الدم للمنطقة التي تحيط بجدران المهبل.
  • إفرازات ما قبل المخاض، حيث تزداد كمية الإفرازات في هذه الفترة زيادة كبيرة، وتكون مصحوبة بالدم والمخاط.
  • الإفرازات المهبلية غير الطبيعية، وهذه تكون لا علاقة لها بالحمل، وإنما نتيجة وجود مشكلة ما، وفي هذه الحالة يجب التوجه فوراً للطبيب لإجراء اللازم.

إرشادات للمرأة للتعامل مع الإفرازات

  • يجب إبقاء منطقة المهبل جافة ونظيفة، لمنع نمو البكتيريا والفطريات.
  • يفضل استخدام الصابون العادي الخالي من الروائح لمنع تحسس منطقة المهبل أو تهيجها، وحتى لا تحدث حكة.
  • يمنع تنظيف المنطقة الداخلية من المهبل، كي لا يحدث خلل في التوازن البكتيري.
  • إذا زادت كمية الإفرازات بشكل مفاجئ أو تغير شكلها ولونها ورائحتها، كأن يصبح قوامها مائياً ورائحتها كريهة، يجب على المرأة في هذه الحالة مراجعة الطبيب فوراً.
  • إذا زادت كمية الدم في الإفرازات يجب التوجه للطبيب فوراً.
  • إذا ترافقت الإفرازات بألم وحكة شديدة، فيجب التوجه للطبيب للتأكد من عدم وجود التهاب فطري أو بكتيري في المسالك البولية.
  • إذا كان لون الإفرازات أخضر أو أصفر، فهذه إشارة على الإصابة بمرض ما مثل داء الشعيرات، خصوصاً عندما تكون مترافقة مع الحكة واحمرار المنطقة المحيطة، والشعور بالألم أثناء التبول
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق