حيوانات برية

ما هي الحيوانات المهددة بالانقراض

الحيوانات المهددة بالإنقراض

الحيوانات المهددة بالإنقراض هي عدد من الحيوانات التي تم تصنيفها ضمن القائمة الحمراء المهددة بالانقراض أثناء الأعوام المقبلة، وتبلغ أعدادها إلى نحو 3079 حيوان على مستوى العالم، وتوجد قوانين في مختلف دول العالم تحمي الأشكال المهددة بالإنقراض، مثل حظر الصيد وتعديل الأراضي، وإنشاء المحميات وعند اللجوء إلى حراسة نوع من أشكال الحيوانات، ويعد من الأشكال التي أدرجت في لائحة الإنقراض، حيث تبقى عوامل عديدة خلف إنقراض الحيوانات واختفائها، ومنها تغييرات المناخ، وعدم مقدرة بعض الحيوانات على التأقلم مع مناخ لا يتشابه عن بيئتها، وانتشار الصيد وقطع الأشجار التي تكون حراسة للحيوانات، والزحف العمراني، جميعها عوامل أدت لتناقص عدد الحيوانات بشكل ملحوظ، الأمر الذي يؤثر على نحو سلبي على النسق البيئي للأرض وعلى عالم الحيوان.

الحيوانات المهددة بالإنقراض

النمر

تبقى عدد قليل من أعداد النمور لايتجاوز 3200 نمراً، ويعود السبب الرئيسي لتناقص أعداد النمور وانقراضها في العالم إلى:

  • إزالة مساحات شاسعة من الغابات التي تشكل البيئة الطبيعية للنمور وموطن لها.
  • الصيد الجائر من الصيادين للحصول على جلودها وبعض من أجزاء جسمها، لاستخدامه في الطب الشعبي.
  • ارتفاع منسوب مياه البحار.

الدب القطبي
يتوقع العلماء إنقراض الدب القطبي خلال المئة عام القادمة، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة في العالم، وقد تراجعت  أعداد الدب القطبي خلال السنوات الماضية بشكل كبير.

حيوان الفظ
يستخدم حيوان فظ الجليد العائم للاسترخاء والراحة، والولادة ورضاعة الصغار، ومع تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة، غادر حيوان الفظ موطنه في المحيط الهادي، للبحث عن أماكن تضمن بقاءه، لذلك قل عدده وأصبح مهدد بالإنقراض.

البطريق ماجلان

  • موطنه الأصلي في الأرجنتين لكنه بدأ بالانتقال لمسافة تبعد 2000 ميل متجهاً نحو الشمال، وذلك بسبب ارتفاح درجة حرارة المحيط الذي يعيش فيه.
  • في عام 2009 تم العثور على المئات من هذه الطيور نافقة على شاطئ ريو دي جانيرو، بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

التونة ذات الزعانف الزرقاء
أصبحت أسماك التونة ذات الزعانف الزرقاء على وشك الانقراض بسبب الصيد الهائل لهذا النوع من الأسماك، بهدف تقديمه في وجبات السوشي، وقد تم فرض حظر الصيد والتجارة لهذا النوع من الأسماك لتحافظ على أعدادها وتبدأ التكاثر من جديد.

وحيد القرن السوندا
لم يتبقى إلا أعداد قليلة من وحيد القرن، وتشير الإحصاءات على وجود أقل من 60 فرد على قيد الحياة، والسبب في ذلك إزالة الغابات لمساحات شاسعة من موطن وحيد القرن، ويعتبر وحيد القرن أحد الثديات الكبيرة المعرضة للخطر والإنقراض في العالم

الباندا العملاقة

تسببت الصين في نقص أعداد الباندا وتعتبر الصين الموطن الأصلي لها، بسبب إزالتها لمساحات شاسعة من الغابات وبقي أقل من 1600 باندا عملاقة في البرية، والآن يتم تثقيف السكان الأصليين بالخطر الذي يهدد حيوان الباندا العملاق والعمل على إيجاد مناطق معزولة ليعيش فيها بأمان.

المها
حيوان المها أو الظبي الأبيض مخلوق نادر وفريد، يعيش في الصحراء الكبرى، بطيء الحركة مما يجعله هدفا سهلا لاصطياده من الصيادين والحيوانات المفترسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق