الحمل والولادة

ما هي اعراض الحمل من الشهر الاول

أعراض الحمل في الشهر الأول

الحمل في الشهر الأول
الحمل في الشهر الأول يتبلور فيه وجه الجنين، مع تكون دوائر داكنة هائلة للعيون، ويتطور الفم والفك السفلي والحنجرة كما تتشكل خلايا الدم، وتبدأ الدورة الدموية بالسريان وفي آخر الشهر الأول من الحمل، يصل طول الطفل نحو من 6-7 ملم (ربع بوصة) ما يقترب من كمية حبة الأرز1)، وفي الأسابيع الأولى من الحمل، تتغير معدلات الهرمونات بشكل ملحوظ ويبدأ الرحم بمساندة نمو المشيمة ودعم نمو الجنين أيضًا، وتقوم المرأة الحامل بإمداد الجنين بالدم وهذا لنقل الأكسجين والمواد المغذية إلى الجنين عبر ذلك الدم المنقول وأيضًا يتكاثر معدل ضربات الفؤاد، كل تلك الاختلافات تتم نحو الحمل في الشهر الأول.2)

أعراض الحمل في الشهر الأول

في حين أن اختبارات الحمل والموجات فوق الصوتية هي الطريقة الوحيدة لتحديد ما إذا كانت المرأة حاملاً أم لا، إلا أن هناك علامات وأعراض أخرى يمكن أن يُعرف من خلالها أنه يوجد حمل لدى المرأة أم لا في الشهر الأول، فظهور العلامات هذه والتي تشمل غثيان الصباح وحساسية للروائح والإرهاق ربما تكون دليل على وجود الحمل عند المرأة، وهناك علامات أخرى مثل:3)

  • حدوث التشنجات أثناء مراحل الحمل المبكرة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أثناء الحمل في الشهر الأول.
  • التعب والشعور بالإرهاق.
  • زيادة عدد ضربات القلب.
  • التغيرات المبكرة في الثدي كالوخز أو الألم أو نمو الثدي.
  • التغيرات في المزاج والشعور بالعصبية.
  • التبول المتكرر وكثرة الذهاب لدورة المياه.
  • الانتفاخ والإمساك.
  • القيئ والغثيان.
  • ارتفاع ضغط الدم والدوخة
  • حساسية الرائحة والانقطاع عن بعض الأطعمة.
  • زيادة بالوزن.
  • حرقة المعدة.
  • ظهور حب الشباب.
  • الإصابة بتقلبات في الحالة المزاجية حيث تصبح المرأة الحامل أكثر حساسية فقد تغضب سريعاً أو تلجأ إلى البكاء.

الأكل الممنوع أثناء الحمل في الشهر الأول

عندما تكون المرأة حامل، يؤثر ما تأكله وتشربه على صحتها وصحة طفلها، لذلك يجب أن تهتم المرأة الحامل بالأطعمة والمشروبات التي تتناولها أثناء الحمل أكثر للحفاظ على صحتها وصحة جنينها، وقد تشكل بعض الأطعمة خطرًا على الطفل أثناء نموه داخل رحم المرأة، وهذه الأطعمة تؤثر سلبًا على صحة الأم وصحة جنبينها كالأغذية الحيوانية التي تحتوي على لحوم غير مطبوخة جيدًا أو الوجبات الحارة أو اللحوم التي تحتوي على كمية عالية من الدهون أو الألبان غير المبسترة.4)

الأكل المسموح أثناء الحمل في الشهر الأول

من الضروري على المرأة الاهتمام بالنظام الغذائي خلال فترة الحمل، كما يجب أن تكون الحمية الغذائية للمرأة كافية ومغذية، إذا لم تستهلك المرأة الحامل ما يكفي من العناصر الغذائية لنفسها وللجنين، فإن المواد المغذية تذهب أولًا لتغذية الجنين ومع ذلك فإن إضافة 250 سعرة حرارية إلى النظام الغذائي اليومي تكفي عادةً لتوفير الغذاء للأم ولجنينها، ويجب أن يكون النظام الغذائي متوازنًا بشكل جيد ويشمل الفواكه الطازجة والحبوب والخضروات، وتعتبر الحبوب التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وقليلة السكر خيارًا جيدًا وممتازًا للمرأة أثناء حملها، وتحتوي المأكولات البحرية على عناصر غذائية مهمة لنمو الجنين وتطوره ومع ذلك يجب على النساء الحوامل اختيار المأكولات البحرية منخفضة عنصر الزئبق، وغالبًا ما تحتوي الأطعمة المعدة تجاريًا على كميات مفرطة من الملح وينبغي على المرأة الحامل استهلاكها بشكل ضئيل، كما لا ينصح أطباء النساء والولادة باتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن أثناء الحمل، حتى بالنسبة للنساء البدينات، لأن زيادة بعض الوزن أمرُ ضروري للجنين لينمو بشكل طبيعي.5)

مخاطر الحمل في الشهر الأول

معظم حالات الحمل تحدث دون مضاعفات ومخاطر ومع ذلك، فإن بعض النساء الحوامل سيعانون من مضاعفات ومخاطر يمكن أن تهدد صحة الأم وصحة جنينها، في بعض الأحيان قد تؤدي الأمراض أو حالة الأم قبل حملها إلى حدوث مخاطر أثناء الحمل في الشهر الأول وتحدث بعض المخاطر أثناء ولادة الطفل، حتى مع وجود مخاطر، يمكن للاكتشاف المبكر لهذه المخاطر والرعاية السابقة للولادة أن تقلل أي خطر من الممكن أن تتعرض له المرأة الحامل أو الجنين، ومن المخاطر المحتمل حدوثها أثناء الحمل في الشهر الأول أن تصاب المرأة الحامل بارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بداء سكر الحمل أو الاصابة بتسمم الحمل أو فقر الدم أو الالتهابات المختلقة.6)

هل يمكن معرفة جنس الجنين أثناء الحمل في الشهر الأول

يمكن للفحوصات فوق الصوتية، التي تعتبر آمنة للأم وللجنين أن تكشف عن جنس الجنين فهي تصل إلى 90٪ من الدقة في تحديد جنس الجنين عند إجراء الاختبار، ولكن لا يمكن إجراء هذا الإختبار إلا بعد الأسبوع السادس عشر من الحمل مما يعني أنه لا يمكن تحديد جنس الجنين خلال الشهر الأول، كما أن الاختبارات الغازية مثل أخذ عينات من نسيج الجنين في الأسبوع العاشر يمكن أن تتحقق من جنس الجنين بدقة 100٪ ولا تخلو الاختبارات الغازية من المخاطر، لذا يتم إجراؤها عادةً لمعالجة مشكلات أخرى، ولا يتم إجراؤها فقط للحصول على إجابة دقيقة حول جنس الجنين

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق