قواعد اللغة العربية

ما هو تعريف المصدر

تعريف المصدر في اللغة العربية

اللغة العربية
هي اللغة المقدّسة التي نزل بها القرآن الكريم على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد -صلى الله عليه وسلم-، وقد أوضحت في القرآن الكريم بقوله تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ) صدق الله الكبير، إنّ اللغة العربية هي لغة الضاد التي تميزت عن غيرها من اللغات، بعمقها، ودقتها وصعوبتهاح لما تحتويه من نُظم وأساسيات ليس بالسهولة فهمها، ومن الممكن تشبيه اللغة العربية بالبحر الواسع، فهناك العديد من النُّظُم منها أقسام الخطاب، والمعرب، والمبني، والتوابع، والمرفوعات والمنصوبات والمجرورات، والمشتقات، وأهمها وأكثرها انتشاراً ناشر الخبر، وفي ذلك النص سوف يتم توضيح مفهوم ناشر الخبر في اللغة العربية.

تعريف المصدر في اللغة العربية

يعرّف المصدر بأنّه حدث غير مقترن بزمن، وهذا ما يميزه عن الفعل إذ إنّه عبارة عن حدث مقترن بزمن قد يكون في الحاضر أو الماضي، أو المستقبل، ويعد المصدر بأنّه أصل المشتقات.

أنواع المصادر

  • المصدر المؤول، وهو تركيب يتكون من حرف مصدري يتبعه جملة اسمية أو فعلية، والحروف المصدرية هي: (أنْ، أنّ، لو، كي، ما، وهمزة التسوية)، ويتم إعراب المصدر المؤول حسب محلّ وقوعه في الجملة، ويمكن التأكد من المصدر المؤول بوضع مصدر صريح عِوضاً عنه، مثل قوله تعالى: (يُجادلونك في الحق بعدَ ما تبيّنَ) صدق الله العظيم، بوضع مصدر صريح بدلاً مما تبيّن، فيكون التأويل (بعد التبيّن)، وتُعرب ما: حرف مصدري لا محل له من الإعراب، والمصدر المؤول من (ما تبيّن) في محل جر مضاف إليه.
  • المصدر الصريح، وهو حدث مطلق غير مقترن بزمن، ويصاغ كالآتي:
  • الأفعال الثلاثية، وقد تكون سماعية، أو قياسية ولها أوزان:
  1. فِعالة: ما دلّ على حِرفة مثل زِراعة.
  2. فِعال: ما دل على امتناع مثل إباء.
  3. فَعَلان: ما دل على حركة مثل دوران.
  4. فُعلة: ما دل على لون مثل زُرقة.
  5. فُعال: ما دل على صوت مثل نُباح.
  6. فَعيل: أيضاً ما دل على صوت مثل صهيل.
  7. فُعال: ما دل على داء مثل سُعال.
  8. فَعْل: عندما يكون الفعل متعدي مثل نَصْر.
  9. فُعُولة: وفي هذه الحالة لا يكون الفعل إلا فعل لازم، مثل سُهُولة.
  10. فُعُول: ويكون الفعل لازم وعلى وزن فَعَل مثل جلس: جُلوس.
  • الأفعال غير الثلاثية وأوزانها:
  1. إفعال: مثل إكرام.
  2. تفعيل: مثل تسبيح.
  3. انْفعال: مثل انكسار.
  4. تفعْلل: مثل تبعثر.
  5. تفعّل: مثل تكرّم.
  6. تفاعل: مثل تقاتل.
  7. افْتِعال: مثل امتثال.
  8. افْعِلال: مثل احمرار.
  9. استفعال: مثل استخراج.
  10. تفعلة: مثل تنمية.
  • مصدر الهيئة، وهو مصدر يدل على هيئة وقوع الفعل، وتكون الصياغة على النحو الآتي:
  1. الأفعال الثلاثية على وزن فَعْلة مثل وِقفة.
  2. الأفعال غير الثلاثية، وتكون الصياغة كالمصدر الصريح ولكن بإضافة تاء التأنيث عليه، ثم إضافته إلى اسم يوصف الهيئة، مثل انتفاضة الشجاع.
  • مصدر المرة، وهو مصدر يدلّ على أنّ الحدث قد وقع مرة واحدة فقط، وتكون صياغته على النحو الآتي:
  1. الأفعال الثلاثية على وزن فِعلة مثل سَجدة.
  2. الأفعال غير الثلاثية، وتكون الصياغة كالمصدر الصريح ولكن بإضافة تاء التأنيث مثل تَسبيحة، أو إضافة كلمة واحدة إلى الصياغة إذا كان المصدر الصريح منتهياً بالتاء المربوطة مثل إقامة واحدة.
  • المصدر الصناعي، وهو مصدر يُصاغ بإضافة الياء المشددة والتاء المربوطة على الاسم مثل الإنسانيّة.
  • المصدر الميمي، وهو نفس صيغ المصدر ولكن ما يميزه أنّه يبدأ بميم زائدة، والصياغة على النحو التالي:
  1. الأفعال الثلاثية على وزن مَفْعَل مثل مَشْرَباً.
  2. الأفعال غير الثلاثية، وتكون الصياغة على وزن اسم المفعول، وذلك بتبديل حرف المضارع بميم مضمومة، وفتح ما قبل الآخر، مثل مُقام.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق