معلومات عامة منوعة

ما هو الاختلاف بين التعليم والتدريب؟

الفرق بين التعليم والتدريب

العلم من أجمل وأسمى الأشياء التي يمكنه الإنسان اكتسابه خلال حياته، ولذا أوصت السنة الشريفة مراراً وتكرارً على ضرورة الإستزادة من المعرفة وتعلم المعارف الحديثة، و لا تتشابه أساليب التعلم، حيث أن يكون الفرد متلقيا للمعلومة لا يتشابه عن كونه مانحاً لها ، وهنا سنعرض الاختلاف بين التعليم والتمرين على العموم.

الفرق بين التعليم والتدريب

سنقوم بتقديم أهم المعلومات التي توضح الفرق بين التعليم والتدريب :

التعليم

  • هي عملية السعي للحصول على المعرفة بمختلف المجالات سواء أكانت سياسية أو اجتماعية أو طبيعية أو تاريخية أو جغرافية أو غيرها من فروع العلم والتعلم.
  • أسباب التعلم تختلف من شخص لآخر فقد يكون إنسان محباً لتلقي العلوم وشغوفاً بالمعرفة والثقافة، وقد يسعى آخر للتعلم من أجل تحسين عمله أو مكانته الإجتماعية في المجتمع.
  • قطاع التعلم قديم للغاية منذ بداية التاريخ، وهنالك الكثير من الأدلة التي تثبت اهتمام الشعوب بالقراءة والكتابة ومختلف العلوم من فنون وعلوم اجتماعية وعلوم طبيعية، على امتداد العصور المتباينة في مختلف القارات.
  • يعمل التعليم على توسيع مدارك الإنسان وفتح أفق جديدة أمامه تمكنه من الحصول على فرص كثيرة مختلفة.
  • قد يكتفي المتعلم بالحصول على المعلومة والإحتفاظ بها لنفسه، أو الإستزادة لاحقاً.
  • التعليم يستمر لفترة طويلة من الزمن.
  • محتوى التعليم عميق وكثيف ومتفرع الصنوف.

التدريب

  • هي عملية منح العلوم التي يملكها شخص ما في مجال ما، فيكون قد تلقى قدراً وافراً من المعرفة وأصبح لديه مخزون وافر من المعلومات مما يؤهله لمنحها للراغبين بها.
  • أسباب التدريب تختلف بإختلاف الغاية، فهناك مثلاً من يرغب بالتدرب على الصناعات اليدوية لرغبته بدخول المجال الحرفي، وهناك من يرغب  بالتدرب بالمجالات الأكاديمية كالفيزياء والرياضيات مثلاً ليتقوى في هذا المجال.
  • قطاع التدريب بمفهومه الحالي هو قطاع حديث لم يكن يلقى اهتماماً مماثلاً للإهتمام الحالي، فحالياً أصبح هناك الكثير من مراكز التدريب المختلفة بمجالات التنمية البشرية والعلوم وهي تلقى إقبالاً كبيراً وواسعاً.
  • يعتبر التدريب أمراً أساسياً للراغبين بالإلتحاق بسوق العمل فهو يمكنهم من التاقلم مع البيئة بشكل أسرع والتعرف على طبيعة العمل واكتساب الخبرة الكافية للتميز فيه.
  •  لا يكتفي المتدرب غالباً بما يمنحه بل إنه يسعى لمعرفة المزيد من أجل فتح أبواب جديدة للمادة التي يمنحها للمتلقين.
  • لا يستمر التدريب سوى لفترة قصيرة.
  • محتوى مادة التدريب أقل زخما ويتركز حول موضوع واحد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق