معلومات عامة منوعة

ما لا تعرفه عن مصاصيى الدماء

أصل خرافة مصاصين الدماء

تتضمن عديد من الأفلام على مشاهد لها رابطة بمصاصي الدماء أو تكون الرواية كاملة بشأن مصاصي الدماء, و لا تتشابه من فلم لأخر حكاية ظهورهم, في الحقيقة هناك عديد من التساؤلات, هل الروايات حقيقية أم مجرد خيال؟ أم هل هي حقيقة مشوهه؟ و إذا كانت حقيقة , ما هي الحكاية الأصل؟يمكن تفسير بعض الموضوعات بالإستناد لبعض المؤشرات:

يعتقد أن الخرافة متسوحاه من مرض حقيقي و يدعى بروفيريا, هذا المرض يتسبب بحساسية مفرطة من الشمس لمصابيه, كما يتسبب بتلف الأنسجة و نقص في خلايا الدم, و يظهر المريض شاحبا, و قد يسبب أحيانا حالة صرع, و ليعوض المريض نقص الدم, يلجأ الى شرب دماء الحيوانات. إن عدم فهم الأشخاص الذي شاهدوا مرضى البروفيريا لطبيعة المرض, أدى الى ربط حالتهم بظواهر خارقة, و أيضا أن بعض مرضى البروفيريا قد ينتهي بهم المطاف للجنون, و هذا بدوره أخاف الناس بشكل أكبر, و أعطى المجال لتطور القصص إلى أن إنتهت بقصة مصاصين الدماء.

الخفافيش و مصاصي الدماء, لأن الخفافيش تشرب الدماء أحيانا و تقتل الماشية, مما جعلها مخيفة و مكروهه في مجتمع المزارعين, ولأن تصرف مرضى البروفيريا مشابه للخفافيش, تم ربط الخفافيش بمصاصين الدماء.

هناك تفسير من مختلف الثقافات حول موضوع مصاصي الدماء, فما كان يعتقد أن هناك شياطين و أرواح شريرة تعيش على دماء الأحياء و الأموات, ففي الصين كان يعتقد أنه إذا قفز حيوان فوق جثة ستعود للحياة, و في روسيا يعتقد أن مصاصين الدماء  هم سحرة متوفيين, و يعتقد أيضا أن الأغريق كانوا يضعون قطعة نقد على فم الجثة لتمنع دخول الأرواح الشريرة لها و إعادتها للحياة.

دراكولا, في الواقع أن شخصية دراكولا حقيقية لكن تم تحريفها, حكم دراكولا منطقة ولشا, التي هي الأن جزء من رومانيا, و خلال فترة حكمة كان هناك نزاعات بين النبلاء, و كردة فعل لدراكولا كان يقتل و يعذب النبلاء و يبقى جثثهم في باحة قصره ليراهم جميع الناس, و لشهرتة بالتعذيب و القتل تم ربطه بقصة مصاصي الدماء, و أصبح دراكولا الأن أصل معظم قصص مصاصي الدماء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق