معلومات عامة منوعة

ما لا تعرفه عن الجامية ومبادئها

من هم الجامية

الجامية هو تيار ظهر في المملكة السعودية، نسبة إلى الشيخ محمد أمان الجامي، معلم للعقيدة في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، و ينادي ذلك التيار إلى طاعة ولي الشأن و الدفاع والمقاومة لأي مسعى من مساعي الدفاع والمقاومة للسلطة، اقتداءً بالسلف الصالح من الحنابلة الذين يحرمون الذهاب للخارج عن أمر الوالي.

ظهور التيار الجامي أو الجامية

ظهرت الجامية أثناء اعتداء الرئيس العراقي السابق صدام حسين على الكويت، فيما يعرف بفترة الغزو عام 1990، فعندما حشدت القوات العراقية جيوشها على الحدود السعودية، قررت الأخيرة الاستعانة بقوات خارجية أجنبية لحماية حدودها، فقام العلماء على رأسهم مفتي المملكة الشيخ عبد العزيز بن باز بإصدار فتوى تجيز ذلك، و أدى ذلك إلى قيام الكثير من الأحزاب برفض هذه الفتوى والاعتراض عليها لعدم جوازها، فكان الشيخ محمد أمان الجامي من أبرز العلماء الذين تصدوا لهذه الأحزاب التي رفضت طاعة ولي الأمر.

مبادئ الجامية

إن أتباع هذا التيار يرفضون هذه التسمية أو منادتهم بالجاميين، و يعتبرونها من المنابزة بالألقاب، لأن الشيخ الجامي كان إفريقي الأصل، و الذين يعرفون مبادئه يعلمون أنه لم يأتي بجديد و لم يدخل البدع إلى منهجه، إنما هو يحذر من الخروج عن ولاة الأمور لمنع انتشار الفتنة، و يحذر الشباب من الانخراط في الأحزاب التكفيرية التي تشيع الفساد في الأرض تحت مسمى الجهاد، الذي لم يستوف شروط الجهاد الشرعي.

و يدعو الشيخ الجامي إلى عدم الانضمام تحت لواء أي فرقة، و الاكتفاء بالإسلام و سنة الله ورسوله ديناً و منهجاً، فهو يحرص على التوحيد جملةً و تفصيلاً، و يدعو إلى طاعة ولي الأمر في غير معصية الله  لدرء الفتن، و أن يكون الجهاد مستوف للشروط الشرعية، و بإذن ولي الأمر، و الذين يحاربونه إنما يدعون إلى التهييج على الحكام و إقامة الأحزاب و الفرق التكفيرية.

انتقادات الجهاديين للجاميين

  • أطلق على الجاميين لقب “علماء السلاطين” و ذلك لموالاتهم للحكام، و اتهموا بالتورط مع القوات الأجنبية.
  • كانت مبادئ الجامية (حسب مزاعم الجهاديين)، سببا لتوقف الجهاد في عديد من الدول مثل العراق و أفغانستان.

الجامية و الربيع العربي

حرم التيار الجامي ثورات الربيع العربي، و اعتبرها شق للوحدة بتدخل أجنبي مقصود لهدم حضارة الدول العربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق