معلومات عامة منوعة

ما المقصود بحركة عدم الانحياز

مفهوم حركة عدم الانحياز

تعتبر حركة عدم الانحياز واحدة من نتائج الحرب الدولية الثانية، وقد نتجت ايضاً على نحو مباشر نتيجة الحرب الباردة والتي حدثت بين المعسكر التابع للغرب (أميركا الأمريكية وحلف الناتو) وبين المعسكر من الشرق (الإتحاد السوفيتي وحلف وارسو) وهذا عقب عاقبة الحرب الدولية الثانية، أما في ما يتعلق بـ مقصد تلك الحركة فهو الذهاب بعيدا عن سياسات الحرب الباردة، وقد تأسست تلك الحركة من تسعة وعشرين جمهورية، وتلك الدول هي الدول التي حضرت اجتماع باندونغ المنعقد عام 1955، ويعد ذلك الاجتماع هو أول تجمع ممنهج لدول الحركة.

مفهوم حركة عدم الانحياز

  • انعقد المؤتمر الأول لهذه الحركة في بلغراد وذلك عام 1961، حيث حضر هذا المؤتمر ممثلو 25 دولة مختلفة.
  • بعد ذلك تم عقد المزيد من المؤتمرات حيث كان المؤتمر الأخير بطهران في شهر أغسطس  من عام 2012.
  • قد وصل عدد الأعضاء في هذه الحركة 118 دولة وذلك حسب احصائيات عام 2011م.
  • فريق الرقابة لهذه الحركة مكون من 18 دولة و10 منظمات أيضا.
  • قد تأسست حركة عدم الانحياز بعد انهيار النظام الاستعماري، حيث ناضلت شعوب إفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا وغيرها من المناطق في العالم من أجل الحصول على  الاستقلال.
  • قد أدت حركة عدم الانحياز دورا أساسيًا في عملية تصفية الاستعمار، وهذا ما أدى إلى نجاح كثير من الدول في الحصول على الحرية وتحقيق استقلالها.
  • ساهمت هذه الحركة في تأسيس دول جديدة ذات سيادة.
  • قد ساهمت هذه الحركة في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.
  • بالرغم من عقد العديد من المؤتمرات قبل عام 1955م إلا أنه هذه الحركة قامت بانعقاد مؤتمر باندونغ الأفرو-آسيوي.
  • في هذا المؤتمر تم الإعلان عن “مبادئ باندونغ العشرة” وهي المبادئ التي تحكم العلاقات بين الدول جميعها.
  • يعتبر تحقيق هذه المبادئ العشرة هو المعيار الأساسي للعضوية في حركة عدم الانحياز.
  • أما فيما يخص الآباء المؤسسين للحركة ورموز قادتها فهم جمال عبد الناصر من مصر، وأحمد سوكارنو من أندونيسيا، وشري جواهرلال نهرو من الهند، وجوزيف بروز تيتو منيوغوسلافيا، وكوامي نكروما من غانا.
  • قد اتفق مؤسسوا هذه الحركة على إعلانها كحركة وليس كمنظمة،  وذلك تجنبا لما ينطوي على المنظمة من آثار بيروقراطية.
  • قد بذلت دول عدم الانحياز جهودًا جبارة منذ قيام الحركة بهدف ضمان حق الشعوب الواقعة تحت الاحتلال والسيطرة الأجنبية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق