0 أعشاب وزيوت ونباتات يمنى

ماذا تعرف عن شرش الزلوع؟

ما هو شرش الزلوع

شرش الزلوع
يُعد شرش الزلوع من أشكال النباتات التي تنمو في الأنحاء المرتفعة التي يزيد ارتفاعها عن 2500 متراً فوق سطح البحر، وينتشر وجوده في جبل الشيخ، وتحديداً في الأنحاء الحدودية ما بين فلسطين وسوريا ولبنان، كما ينمو في أنحاء عدة من المملكة السعودية، ويمتاز بأنه من المنشطات الجنسية الطبيعية، فضلا على ذلك الكثير من المزايا الكثيرة، وهو من النباتات المستخدمة منذ القدم، وفي ذلك النص سنذكر الكثير من البيانات عن شرش الزلوع.

فوائد شرش الزلوع

  • يزيد القدرة الجنسية وينشطها عند الرجال بشكل كبير، إذ أنه بمثابة فياغرا طبيعية.
  • يزيد القدرة على انتصاب القضيب، وذلك لاحتوائه على مادة حمض الفيروليك الذي يوسع الشرايين والشعيرات الدموية الصغيرة التي توحد في الأعضاء التناسلية وخصوصاً في القضيب.
  • يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة والفيتامينات.
  • يقضي على الجذور الحرة للخلايا مما يقي من الإصابة بالسرطان.
  • يؤخر ظهور علامات الشيخوخة على الجسم، ويزيد من نشاط الجسم وحيويته بشكل كبير.
  • يزيل الشعور بالتعب والضعف والوهن.
  • يساعد في تجديد خلايا الجسم وأنسجته المختلفة.
  • يُستخدم في خلطات الرشاقة وتخفيف الوزن.
  • يقي من الإصابة بالجلطات.
  • يعالج العديد من الأمراض النفسية والعصبية وأهمها الهستيريا.
  • يطرد الغازات من تجويف البطن ويزيل الشعور بالانتفاخ، ويعالج المغص.
  • ينشط الدورة الدموية ويزيد من وصول الأكسجين والغذاء للخلايا والأنسجة.
  • يعالج العديد من أمراض الجهاز التنفسي ومن أهمها مرض الربو التحسسي.
  • يعالج التهابات المسالك البولية.

طريقة تناول شرش الزلوع

  • يخلط مع القرفة ليعطي الجسم حيوية ويخلصه من التعب والوهن.
  • يخلط مع عصير الجزر ويُشرب ليزيد القدرة الجنسية.
  • يخلط مع الزنجبيل والعسل لتنشيط الدورة الدموية.
  • يخلط مع الكمون والسنمكى لطرد الغازات من تجويف البطن.
  • يخلط مع منقوع الشمر والبابونج لعلاج التهابات المسالك البولية.
  • يقي من الإصابة بمرض الباركنسون “الشلل الرعاش”، وينشط الذاكرة ويقي من الإصابة بالزهايمر.
  • يخلط مع منقوع الزعتر البري وحبة البركة لعلاج مرض الربو التحسسي.

تحذيرات تناول شرش الزلوع

  • يمنع تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الشرياني.
  • يمنع تناوله من قبل مرضى السكري.
  • قد يسبب نقصان شديد في الوزن، مما يسبب النحافة والهزال.
  • يمنع تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب.
  • قد يسبب الإصابة بفقر دم شديد لدى بعض الأشخاص، كما يؤثر على مستوى الخصوبة، ويقلل عدد الحيوانات المنوية بشكلٍ كبير، كما يغير من شكلها ويقلل من حركتها ونشاطها، كما قد يسبب انخفاض خصوبة المرأة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق