0 أعشاب وزيوت ونباتات يمنى

ماذا تعرف عن الألوفيرا؟

ما هي الألوفيرا

نبات الألوفيرا
يعلم نبات الألوفيرا بأنه واحد من النباتات المعمرة التي تمتاز أوراقها بأنها رمحية الشكل وبقدرتها على الاحتفاظ بحجم عظيمة من الماء مكونة بما يعلم بهلام الألوفيرا الذي يستعمل في الكثير من الميادين الجمالية والعلاجية، ويكثر نمو ذلك النبات في الأنحاء الاستوائية وجنوب أفريقيا، كما من الممكن أن تحدث زراعته داخل البيت في أصص، لمقدرته على النمو بشكل سريع وملائمته للظروف البيئية التي يزرع فيها مهما كانت، وسنقدم في ذلك النص أكثر أهمية البيانات عن نبات الألوفيرا وفوائده وأضرار استخداماته على الصحة بشكل مفصل.

فوائد الألوفيرا

هناك العديد من الفوائد التي يمكن الحصول عليها عند استخدام هلام هذه النبتة وأبرزها ما يلي:

  • تستخدم في علاج الحروق الخفيفة.
  • تعالج مشاكل البشرة وتمنع ظهور التجاعيد عليها.
  • تعالج تهيج الجلد والحساسية والطفح الجلدي.
  • يعالج ويحد من التهابات الجلد.
  • يعمل على تحفيز وتقوية جهاز مناعة جسم الإنسان.
  • يعالج مرض الصدفية.
  • يعالج مرض الزهم.
  • يعمل كمسكن طبيعي للآلام.
  • يعالج تقرحات الجلد والبثور.
  • يعالج مرض هربس عند الرجال.
  • يساعد على منع ارتفاع معدلات السكر في الدم.
  • يخفض من معدلات الكوليسترول المرتفعة في الدم.
  • يستخدم لترطيب البشرة ومنعها من الجفاف.
  • يساعد على ترميم خلايا الجلد التالفة.
  • يحمي الأسنان من التسوس.
  • يعالج أمراض اللثة.
  • يعالج ويخفف من آلام الحكة.
  • يعالج مرض الربو.
  • يعمل على تمديد الأوعية الدموية مما يزيد من قوة تدفق الدم فيها.

أضرار الألوفيرا

إن أضرار هذا النبات تتمثل في الأمور التالية:

  • لا يعد علاجاً فعالاً في حالات الإمساك المزمن، نظراً للمضاعفات التي تطرأ على المريض.
  • يمنع استعمال هلام هذا النبات على الجروح العميقة أو الحروق ذات الدرجة الأولى.
  • عدم استعمال الهلام في حالات الطفح الجلدي الحاد أو الحساسية المزمنة.
  • يمنع على المرأة الحامل تناول الهلام، لأنه يعمل على زيادة تقلصات الأمعاء وهذا قد يؤدي إلى الإجهاض.
  • يمنع تناول هلام هذا النبات مع الأدوية، لأنه سيؤدي إلى تهبيط عملية الامتصاص داخل الأمعاء.
  • يمنع إعطاء الهلام للأطفال عبر الفم، ومن جهة أخرى لا يوجد ضرر في حال تم استعماله موضعياً.
  • تناول الهلام بشكل مفرط يسبب سرطان القولون لأنه يحتوي على المادة المسرطنة التي تعرف باسم الألوين.
  • يؤدي إلى زيادة تسارع نبضات القلب.
  • يقلل من مخزون البوتاسيوم في الجسم.
  • يمنع تناول الأمهات المرضعات له.
  • يمنع تناوله قبل موعد إجراء أي عملية الجراحية لأنه يسبب ميوعة في الدم.
  • يمنع تناوله على الأشخاص الذين يعانون من الأمراض التالية:
  1. مرض السكري.
  2. أمراض القلب.
  3. أمراض الكلى كافة.
  4. الإسهال المزمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق