معلومات عامة منوعة

ماذا تعرف عن أهداف حلف الناتو؟

أهداف حلف الناتو

تشكل حلف الناتو أو ما يطلق عليه بحلف في شمال الأطلسي على إثر تشديد الحصار على برلين عام ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين من قِبل التحالف السوفيتي، فجاءت الفكرة للقيام بتأسيس حلف عسكري يضم الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية ودول في غرب أوروبا، وتم تأسيس الحلف بمقتضى ميثاق، حيث تم إمضاء ذلك الميثاق في شهر شهر أبريل من عام ألف وتسعمائة وتسعة وأربعين في واشنطن، أما في ما يتعلق بـ الدول الموقّعة على ذلك الميثاق فكانت اثنتي عشرة جمهورية وهي الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية، والدنمارك، وبريطانيا، وهولندا، وفرنسا، وبلجيكا، ولكسمبورغ، وإيطاليا، وأيسلندا، والنرويج، والبرتغال، وكندا، في أعقاب هذا قامت تركيا بالانضمام إلى الحلف، بعدها انضمت اليونان أيضاً، ووفقا لذلك جمهورية ألمانيا الاتحادية الاتحادية أما التي يطلق عليها بدولة ألمانيا الغربية، وقد تم اختيار عاصمة بلجيكا والتي تعرف بإسم بروكسل مقرا للحلف، وفي ذلك النص سنعرض بيانات عن حلف الناتو وأهدافه.

أهداف حلف الناتو

تشكل هذا الحلف لعدة أهداف، وهذه الأهداف كان منها المعلن ومنها غير المعلن، وهي كالآتي:

الأهداف المعلنة:

  • أن يتم فرض احترام سيادة الدول الأعضاء واستقلالها أيضا.
  • العمل على تسوية النزاعات بين الدول الأعضاء وذلك باتباع الطرق السليمة.
  •  أن يتم الدفاع عن أية دولة من دول الحلف عند تعرضها لأي لعدوان خارجي.
  • أن تتم تنمية التعاون على الصعيد الاقتصادي والثقافي والاجتماعي بين الدول الأعضاء.

 الأهداف غير المعلنة:

  • قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالمحاولة لاحتواء دول أوروبا الغربية وذلك لمنع انضمام أي من هذه الدول للمعسكر الشرقي.
  • القيام بتشجيع الحركات المناوئة للاتحاد السوفييتي.
  • القيام بتطويق الاتحاد السوفييتي بالأحلاف والقواعد العسكرية وذلك بهدف منعه من اكتساب مناطق نفوذ جديدة.

الأثر الدولي والإقليمي للحلف الأطلسي (حلف الناتو)

  • حدوث زيادة في حدة الحرب الباردة بين المعسكرين.
  • حيث تم إنشاء المعسكر الشرقي وكان ذلك بزعامة الاتحاد السوفييتي حلف وارسو، وذلك بهدف مواجهة حلف شمال الأطلسي (حلف الناتو).
  • حدث انهماك لكل من الحلفين في سباق التسلح، حيث أن ذلك أدى إلى إرهاق اقتصاد كل من الولايات المتحدة الأميريكية، والاتحاد السوفييتي أيضا.
  • تم تحقيق نوع من التوازن وذلك بين القوتين العظميتين في العالم.
  • وهذا أدى إلى إضعاف قدرة إحداهما على التفرد بالقرار الدولي سواء أكان ذلك في الأمم المتحدة أو خارجها.
  • أدى التنافس بين القُوى الكبرى إلى حدوث ضعف في هيئة الأمم المتحدة، حيث أدى ذلك إلى عجز المنظمة الدولية على تحقيق الأمن والسلم الدوليين.
  • ساهم حلف شمال الأطلسي في ضرب حركات التحرر كما حدث مع الثورة الجزائرية، كما قدم الدعم لإسرائيل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق