الحمل والولادة

كيف يؤثر الصيام على المرأة الحامل

أضرار الصيام على الحامل

الصوم
يُعد الصوم واحد من زوايا الإسلام الخمسة، وقد فُرض الصوم في شهر رمضان المبارك من كل عام، إلا أن بين الحين والآخر يتجاوز الفرد ولاسيماً المرأة بظروفٍ عديدة تمنعه من الصوم وتُشكل تلك الأحوال مانعاً في مواجهة الانقطاع عن الأكل والشراب لساعات طويلة، ولأن الدين الإسلامي دين يُسرٍ، فقد أتت أحكامه لتسهل على الناس، ولذلك وضع الله سبحانه وتعالى أحكاماً عدة تُجيز الفطر في شهر رمضان المبارك، وهذا في قوله جلّ وعلا: {فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}، ومن بين الحالات التي يجوز فيها الفطر حمل المرأة، وفي ذلك النص سنذكر أضرار الصوم على الحامل.

أضرار الصيام على الحامل

الصيام بشكلٍ عام مفيد جداً للصحة، لكنه أحياناً يضر بجسم المرأة الحامل ويؤثر على الجنين، خصوصاً في الثلث الأول من الحمل، أو في الثلث الأخير من الحمل، ومن أضرار الصيام المتوقعة على الحامل ما يلي:

  • قد يسبب إصابة جسم الحامل بالجفاف، نتيجة الامتناع عن تناول السوائل لساعات
  • طويلة.
  • يمكن أن يسبب إصابة الحامل بالإمساك.
  • يؤدي أحياناً إلى نقص العناصر الغذائية المهمة على الجنين، خصوصاً في الثلث الأول من الحمل، وهذا يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين.
  • يؤدي أحياناً إلى إصابة الحامل بفقر الدم وانخفاض ضغط الدم.
  • يسبب إصابة جسم الحامل بالتعب والضعف والإرهاق ويفقدها النشاط والحيوية.
  • يمنع الحامل من تناول أدوية الحمل المخصصة والمكملات الغذائية في الموعد المناسب.
  • يُمكن أن يؤثر على نمو الجنين وتطوره، خصوصاً أن الصيام يُسبب تباطؤ الدورة الدموية وقد يؤثر هذا على وصول الدم إلى المشيمة بشكلٍ كافٍ، وحرمان الجنين من وصول الغذاء إليه.
  • قد تعاني الحامل من حدوث النزيف، وفي هذه الحالة يمنع صيامها بشكلٍ تام بسبب حاجتها إلى تعويض الدم المفقود، وفي الصيام خطر على حياتها.

 نصائح للحامل في شهر رمضان

إذا اختارت الحامل أن تصوم، فيجب عليها القيام بعدة خطوات لتجنب حدوث أضرار لها ولجنينها بسبب الصيام، وأهم هذه النصائح ما يلي:

  • التركيز على تناول الأطعمة الصحية المفيدة على وجبتي الإفطار والسحور، بحيث تحتوي على الألياف الغذائية التي تمنع الإصابة بالإمساك، بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.
  • يجب على الحامل شرب كميات كافية من الماء والعصائر الطبيعية في وجبتي الإفطار والسحور.
  • يُفضل تناول حبتين من الموز على وجبة السحور لمنع الشعور بالعطش، وتناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب مثل حمض الفوليك والحديد والكالسيوم والفيتامينات بعد تناول الطعام وعلى معدة ممتلئة حتى لا يحدث تهيج في المعدة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق