الحمل والولادة

كيف اعرف هبوط الرحم

معلومات عن نزول الرحم

بيانات عن نزول الرحم
يعلم ايضاً بتدني الرحم، عبارة عن وضعية مرضية تصيب الأنثى نتيجة عجز عضلات الحوض وأربطته عن تثبيت الرحم في موقعه، وصرح تلك الوضعية عادةً في حال انزلاق أو تقهقر الرحم عن موضعه الأصلي في المهبل أو قناة الولادة، ومن المحتمل أن ينتج ذلك نزول الرحم جزئياً أو على أكمل وجه، فالنزول الجزئي يتم في وضعية انخفاض الرحم في المهبل، في حين يكون كاملاً نحو سقوط المهبط كاملاً في قلب المهبل ومن المحتمل أن تطلع أنسجته خارج المهبل في بعض الأحيانً، ويشار حتّى ذلك النوع من المشكلات النسائية أمراً منتشر الانتشار بين من تعرضّن للخطورة أثناء عملية الإنجاب، وتبدو مظاهر واقترانات نزول الرحم في حال كانت الوضعية تتراوح ما بين المتوسطة والشديدة.

أسباب نزول الرحم

  • الحمل أكثر من مرة بفترات غير متباعدة، حيث يسهم ذلك في إحداث ضعف بأنسجة الرحم وأربطته.
  • كثرة الدفع خلال عملية الولادة، وما يزيد من الأمر سوءاً هو كبر حجم الجنين.
  • المعاناة من تمزقات في الرحم خلال الولادة وعدم المداومة على معالجتها.
  • تدني مستويات هرمون الأستروجين في الجسم، فيتسبب ذلك في إلحاق الضعف والارتخاء بعضلات الرحم.
  • وجود تشوّه خلقي في عضلات الرحم، أي يكون الضعف لا سبب له وإنما خلقياً.
  • تضخم وزن الرحم إثر وجود ورم ليفي فيه أو لحمية عالقة في الجزء الداخلي من بطانة الرحم.

أعراض نزول الرحم

  • ملاحظة خروج كتلة أو أنسجة متدلية خارج المهبل.
  • الشعور بارتخاء المنطقة الحساسة في غضون العلاقة الزوجية، فيترك أثراً سلبياً على جودة العلاقة.
  • الإحساس بانبثاق الهواء من المهبل في مختلف الوضعيات وخاصةً السجود منها.
  • ألم شديد في أسفل البطن والمهبل.
  • فرط الإفرازات مع الشعور برطوبة زائدة عن الحد.
  • المعاناة من مشاكل في الإخراج بشقيّه التبرز والتبول.
  • ألم شديد في أسفل الظهر.

علاج نزول الرحم

تتعدد الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج نزول الرحم عند المرأة، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • التدخل الطبي الجراحي لإعادة الرحم إلى وضعه السابق، فيتم استعادة الرحم والمستقيم والمثانة إلى المكان الطبيعي.
  • الخضوع لعملية استئصال الرحم.
  • العلاج المهبلي من الناحية الأمامية والخلفية في آنٍ واحد.
  • إجراء عملية خياطة للمهبل بشكل طولي من حيث المنتصف.
  • القيام بتثبيت الرحم مع البطن من ناحية البروز العظمي للعصعص.
  • الانتظام على ممارسة الأنشطة الرياضية كتمارين كيجل.
  • اتباع نمط غذائي صحي متوازن غني بالألياف.
  • الابتعاد تماماً عن رفع الأجسام الثقيلة.
  • الامتناع عن التدخين.
  • اتباع حمية غذائية لإنقاص الوزن في حال وجود زيادة فيه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق