معلومات عامة منوعة

كيفية حفظ جدول الضرب

طريقة حفظ جدول الضرب

استظهار جدول مواعيد الضرب من الغايات التي يعمل على إليها المعلمون والأهالي، لتمكين أبنائهم من استظهار جدول مواعيد الضرب كاملاً وإتقانه، لأنه يُعد اللبنة الرئيسية لإتمام أكثرية العمليات الحسابية، وفي بعض الأحيان يجابه الأطفال صعوبةً في حفظه، ويعتبرونه في غرض الصعوبة، لكن العديد من الأساليب الجديدة في الرياضيات سهلت عملية حفظه.

طريقة حفظ جدول الضرب

حفظ جدول الضرب من 1 إلى 5 يعتبر سهلاً جداً بالنسبة للطلاب، وتكمن الصعوبة في حفظ جدول الضرب للأرقام من 6 إلى 12، لكن إذا امتلك الطالب مهارة جمع المضاعفات، فلن يكون هناك أي صعوبة، وأهم طرق حفظ جدول الضرب ما يلي:

  • يجب طباعة جدول الضرب كاملاً على ورقة، وتحديد وقت يومي للتدريب عليه، مع ضرورة الالتزام بوقت التمرين، ومن المفضل تحديد نصف ساعة بشكلٍ يومي مع الطفل لتحفيظه جدول الضرب.
  • يجب الابتعاد عن جميع الأشياء التي تشتت انتباهه، واستخدام أسلوب التعزيز معه، والتركيز على التكرار اليومي للجدول، حتى يتمكن الطالب من حفظه تماماً.
  • يجب البدء بالأرقام التي تبدأ ب 0، 1، 2، 3، حيث أن جداول ضرب هذه الأرقام سهلة الحفظ جداً، مع تنبيه الطفل أن ناتج ضرب أي رقم في 0 يساوي 0، وأن ناتج ضرب أي رقم في 1، يساوي الرقم نفسه، أما لحفظ جدول 2، فما عليه إلا أن يزيد في كل مرة 2 للرقم السابق.
  • يجب تذكير الطفل أن حاصل ضرب 3 في 3 يساوي أيضاً 3 + 3 + 3، مما يسهل فهمه لعملية الضرب ويفهم الفكرة منها.
  • يجب شرح خواص جداول الضرب للطفل، وأهم هذه الخواص الخاصية التبادلية في الضرب، أي أن حاصل ضرب 6 في 7، يساوي حاصل ضرب 7 في 6.
  • حاصل ضرب أي رقم في 10 ينتهي بالرقم 0، وأي رقم من 1 غلى 12 عند ضربه في 10، تتم إضافة 0 للرقم.
  • حاصل ضرب أي رقم من 1 إلى 9 في الرقم 11، يساوي الرقم مرتين، مثلاً، 3 في 11 يساوي 33، و7 في 11 يساوي 77، و9 في 11 يساوي 99، وهكذا.
  • جدول الضرب للرقم 5 يكون الناتج منتهياً ب 0 أو 5، مثلاً 5 في 3 يساوي 15، و5 في 4 يساوي 20.
  • لحفظ جدول ال 9، نستخدم طريقة أصابع اليد، حيث نفرد كف اليد اليمنى واليد اليسرى، إذا أردنا ناتج 9 في 1 مثلاً، نضم الإصبع الصغير الأيسر، فيصبح لدينا 9، ولناتج 9 في 2، نخبئ الإصبع الثاني، فيصبح لدينا 1 و 8، فيكون الجواب 18، ولناتج ضرب 3 في 9، نضم ثلاثة أصابع فيصبح لدينا 2 وسبع أصابع، ويكون الناتج 27، وهكذا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق