نصائح وإرشادات

كيفية جعل العمل التطوعي مفيدا

كيف يكون العمل التطوعي مفيدا

لا يوميء الشغل التطوعي إلى الإنجراف خلف أهواء الآخرين, و التنازل عن المبادئ السامية, و إنما يوميء مبدأه إلى الإيثار, و التمكن من التضحية في بعض المواضع, برضا كامل من قبل الأفراد, بحيث يقدم مزايا عدة لكلا الطرفين, بواسطة تقديم المعاونة للآخرين, و الإحساس بالسعادة بهدف القيام بهذا.

ما هي فوائد العمل التطوعي ؟

الشعور بالسعادة

يعمل العمل التطوعي على تقليل مستويات الإكتئاب, و زيادة الرضا عن الحياة, مما يزيد من الطاقة الإيجابية الضرورية للشعور بالسعادة الغارمة.

القدرة على بناء السيرة الذاتية

يمكن أن يزيد العمل التطوعي من الخبرات التي قد تضيف بندا مهما إلى السيرة الذاتية للأشخاص, بحيث تشير إلى أهمية العمل الجماعي, و إمكانية إتقان العمل بشكل جيد.

تعزيز الروابط

تزيد الأعمال الخيرية, أو العمل التطوعي من الشعور بالرضا, من قبل الأشخاص المتطوعين, الأمر الذي يقوي و يعزز من الروابط الإجتماعية بين جميع الأشخاص.

قدوة حسنة

من الجميل جدا أن يصبح الشخص مثالا حسنا يقتدى به, من قبل الآخرين, خاصة في الأمور الجيدة, و التي تعود بالنفع على جميع الأفراد, كالقيام بعمل تطوعي أو خيري.

اطمئنان القلب

يعد التعامل اللطيف من أساسيات تقديم عمل تطوعي ناجح, بحيث يطمأن قلب المتطوعين, لشعورهم بالرضا عما قدموه, بالإضافة مساعدة هذا العمل على تخفيض ضغط الدم, ومنع الإصابة بتجلطات قلبية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق