نصائح وإرشادات

كيفية تحسين حالتك المزجية في العمل

طرق سهلة لتحسين مزاجك في مكان العمل

نستيقظ من السبات من وقت لآخر بحالة مزاجية سيئة, و لكننا سنكون مضطرين للذهاب إلى الشغل و في التوقيت المحدد بالرغم من مزاجنا المتعكر, و من الممكن أن يكون الطقس العام لمقر الشغل, أو الضغوط المهنية هي من يكون السبب لنا بتلك الوضعية المزاجية السيئة, و إلا أن أيما الداعِي, علينا أن نجد كيفية ما لتطوير مزاجنا و فرض السيطرة على المشاعر السلبية هذه بهدف أن نكون مرتاحين أولا, و قادرين على إنجاز أعمالنا بنجاح ثانيا, و من الممكن أن يكون ما يلي من تَخطيطات سهلة التطبيق ما يساعدنا في هذا:-

إرتداء ملابس أنيقة و جميلة: عندما نكون في حالة مزاجية سيئة غالبا ما نهمل اختيار ملابسنا و الإهتمام بمظهرنا الخارجي, و لكن على العكس من ذلك, قد يلعب اختيار ملابس أنيقة و زيادة الاهتمام بمظهرنا الخارجي قبل التوجه للعمل ما يساعد في تحسين مزاجنا, فكل مرة ستقع فيها أعينا على مرآة مثل مرآة السيارة أو تلك الموجودة في المصعد أو أي سطح لامع سنرى أنفسنا بحالة جيدة مما يساهم في تغير مزاجنا السيء.
إعداد وجبة مميزة لنتناولها خلال وقت العمل: إذا افقت من النوم و أنت تشعر بتعكر المزاج, أو كنت تتوقع يوم عمل مزعج, فعليك التوجه إلى المطبخ من أجل إعداد وجبة مميزة لتتناولها خلال العمل, فقد يفيدك ذلك في إضافة نكهة خاصة لليوم تساعد في تحسين مزاجك.
تناول طعامك في مكان هادئ: حين يكون وقت تناول الطعام, فعليك اختيار مكان هادئ, و احرص على أن لا تناقش أي موضوع جدلي خلال فترة تناول الطعام, فقد يكون لهذه الدقائق القليلة من الاسترخاء أثر إيجابي في تحول حالتك المزاجية.
رحلة قصيرة على الأقدام حول مكان العمل خلال الاستراحة: قد يكون لجولة قصيرة على الأقدام في مكان قريب أثر السحر في السيطرة على المزاج السيء, لذلك لا تبخل على نفسك بهذه الدقائق.
بعض الحلوى لا تضر: الحلوى المفضلة, أو القليل من الشوكولا, هي أفضل ما قد تصطحبه معك و أنت تواجه يوم عمل بمزاج سيء, و لكن تذكر أن لا تكرر ذلك كثيرا.
حافظ على سطح مكتبك مرتب و منظم: الفوضى قد تكون مقبولة نوعا ما على سطح المكتب خلال الأيام المعتادة, ولكن في يوم يسيطر فيه عليك المزاج السيء سيزيد ذلك الأمر سوءا, لذلك سيكون من الجيد القيام بترتب سطح مكتبك حال وصلك لمكان عملك.
نبتة أو حوض سمك صغير على مكتبك: هذه القطعة الصغيرة على المكتب تساعد كثيرا في تحسين مزاجنا, فقد يكون الاهتمام في هذه النبتة و الذي لا يستغرق إلا دقائق معدودة, أو مراقبة حوض السمك عمل بسيط يؤثر بفاعلية كبيرة على مزاجنا السيء ليصبح أفضل بكثير.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق