نصائح وإرشادات

كيفية التعامل مع زميل سيئ

كيف تتعامل مع زميل سيئ في العمل؟

يجمع موضع الشغل العديد من الأفراد, القادمون من أماكن غير مشابهة, و ثقافات و بيئات غير مشابهة, فهذا سينتج بالضرورة بعض الخلافات التي تتم نتيجة لـ تلك الفوارق الشخصية, و من الممكن أن يكون التفاوت على مستوى مهارات الشغل هو مسبب أخر إلى مثل تلك الخلافات, التي سرعان ما تنتقل من كونها خلافات عمل إلى خلافات شخصية, يقع تأثيرها على وضعك في موضع الشغل, أو تضع نقطة سمراء في سجلك الوظيفي, و في حال وجود مثل تلك المشكلات بينك وبين واحد من زملائك, من الممكن أن يكون في ما يلي من الإرشادات مفيدا لك في تجنب تفاقم الإشكالية:-

تصرف و كأنه غير موجود في مكان العمل, فلا تراقبه و لا تتبع تصرافته, التي قد تدفعك إلى الدخول في جدال أو شجار معه, حتى تحافظ على تركيزك و هدوئك و مستواك في الإنتاجية و العمل.

تجاهل تلعيقاته أو توجيهاته الساخرة, فهو يقصد من خلالها جرك إلى الدخول في شجار معه.

لا تتعدى حدود عملك, ولا تتدخل في عمله, حتى و لو كان مخظئا, ما لم تكون أنت المسؤول عن نتيجة عمله.

حاول أن تكون نظاميا ومنظما في كل ما تقوم في من  عمل تى لا تدع الفرصة مفتوحة له من أجل اقتناص أي خطء قد يستغله ضدك.

لا تشاركة وقت الاستراحة و لا مكانها.

لا تستمع إلى ما ينقله الأخرون لك, عن ما يقوم به ضدك أو ما يخطط له, فهذا سيجعلك تأخذ ردة فعل لفعل لم يحدث بعد, أو يجعلك في حالة من التوتر الدئم.

فكر دائما بعملك, و واجبك الذي يجب أن تقدمه, و لا تنسى سبب وجودك الحقيقي في مكان العمل, و الذي لن يكون أبدا لتصفية الحسابات الشخصية.

لا تحاول إيصال صورته السيئة إلى مديرك في العمل, فليس لديه سبب ليصدقك و يقف إلى جانبك, لذلك قد تضع نفسك في موقف محرج معه.

لا تحاول ربط علاقتك بالأخرين بناءا على علاقتهم به, لانهم قد لا يملكون الأسباب التي تملكها لقطع علاقتهم به, وقد يكونوا مضطرين لإبقاء علاقاتهم جيدة معه بحكم طبيعة عملهم.

إذا كنت مضطرا للتعامل معه من خلال العمل, فاستخدم طرق رسمية لذلك, مثل إرسال بريد إلكتروني أو وثيقة مكتوبة يمكنك استرجاعها في أي وقت, فهذا سيجعلك في مأمن من محاولاته لتغيير أقوالك, و استخدامها ضدك.

لا تجعل علاقتك معه موضع لحديث الأخرين, و لا تتحدث عنه مع زملاء العمل, فهذا سيحدث ضجة كبيرة, بين المعارض و المؤيد, سيصل صداها إلى مديرك الذي قد لا يروقه ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق