نصائح وإرشادات

كيفية الابتعاد عن التشتت نتيجة الاستخدام الانترنت خلال العمل

طرق لتجنب التشتت الناتج عن استخدام الإنترنت أثناء العمل

عندما نبدأ بأعمالنا, أو واجباتنا اليومية, تجد تفكيرنا كله مركز وظيفي بوجوب التأكد من حساباتنا الشخصية على الإنترنت, أو الدخول إلى بعض المواقع المعهود دخولها كل يوم, الشأن الذي يشتت أدائنا لأعمالنا بشكل كامل, و يجعلنا مقصرين و غير مبالين, و لتخطي تلك الإشكالية, و تخفيض ذلك التشتت, يمكن اتخاذ تلك الطرق كطرق سريعة و مقبولة للتخلص منها, على النحو القادم:

إيقاف الإنترنت

للتخلص من التشتت الحاصل أثناء القيام بالعمل, ينبغي إيقاف الإنترنت عن الكمبيوتر في حال استخدامه في كتابة بعض المواضيع المهمة, وفي حال كان لابد من استخدام الإنترنت لإكمال العمل, يمكن تشغيله لأخذ ما يهم و إغلاقه مرة أخرى.

تغيير كلمة السر

في حالة الإدمان على دخول بعض المواقع التي يفضلها البعض, حيث يشعرون بالهوس من عدم استخدامها, يفضل تغيير كلمة المرور, أو الطلب من بعض الأصدقاء القيام بذلك, مع ضرورة عدم إعطائهم إياه, لتجنب دخوله.

الكتابة يدويا

حتى و لو تطلبت بعض الواجبات طباعتها على الكمبيوتر, يجب كتابتها باستخدام قلم و ورقة في بداية الأمر, حتى لا يحدث تشتت في أثناء الكتابة على برنامج الكمبيوتر, و من ثم يتم نقلها إليه.

الحصول على مكافأة

يمكن الحصول على فترة استراحة بعد القيام بإنجاز أكبر قدر من العمل, من مبدأ المكافأة, و ذلك بتحديد فترة زمنية معينة, لإستخدام الإنترنت, و العودة بعدها إلى العمل.

التحقق و المتابعة

قد تكوت هذه الطريقة من أكثر الطرق إزعاجا, خاصة عند ملاحقة الأهل لأبنائهم في كل تحركاتهم, من أجل التحقق من إنجاز أعمالهم, و ضمان عدم تشتتهم و لهوهم على الإنترنت و غيره.

الإستماع للموسيقى

تشد بعض إيقاعات الموسيقى الإنتباه, و تدفع البعض إلى التركيز في أعمالهم, و تمنعهم من تشتيت أنفسهم, في التفكير بضرورة استخدام الإنترنت, بحيث تساعدهم على نسيان الموضوع لفترة جيدة من الوقت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق