نصائح وإرشادات

كيفة العمل مع مديرك بشكل جيد

طرق للعمل بشكل جيد مع مديرك

تعتبر الرابطة بين المستوظفين و مدرائهم من أفضَل الصلات في الحياة, فهي لا تتشابه في طبيعتها, عن العديد من صلات الصداقة, و الزواج, بحيث تكون حكومية, و قريبة إلى الإلتزام في مختلف المناحي, فالمدير بطبعة يمكنه أن يبني موظفيه, كما يملك التمكن من إحباطهم, و تكسير آمالهم, لهذا يفضل اتباع بعض الأساليب التي تتحكم في مجرى الرابطة بينهم, و تعاون في تقصي التوازن, و تخلق جوا من السكون التفسية للطرفين.

ما هي الطرق المناسبة التي تساعد في تحسين طرق العمل مع المدير؟

إعطاء المدير بعض المعلومات, أو التقيمات

يصاب الموظفين أحيانا بخيبة أمل من مدرائهم في العمل, بحيث يشعروا بعدم حصولهم على ردود فعل كافية, لقيامهم بالأعمال المسندة إليهم, ولا الدعم اللازم لتحفيزهم للعمل, و لكنهم ينسون بأن المدراء من لحم و دم أيضا, بحيث يحتاجوا إلى بعض ردود الأفعال الصادرة عن الموظفين, من أجل التأكد بأن الأمور المطلوبة  قد أحدثت فرقا لديهم, كما تجدهم أكثر الأشخاص حرصا على تقيم موظفيهم, و تقديم يد العون لهم.

تعلم أسلوب المدير

يعتبر تعلم الأسلوب الأفضل للإتصال مع المدير مباشرة, من أحد أسرار النجاح في الحياة, و ذلك عن طريق معرفة بعض الأمور المهمة مثل:

هل يفضلون البريد الإلكتروني, أو المكالمة الشخصية, أو الزيارة الشخصية؟

ما هو أفضل يوم, و وقت للتعامل معهم؟

هل يفضلون عرضا مختصرا للحقائق, أم يفضلون التوسع في المحادثة و التطرق للتفاصيل؟

هل لديهم حس النكتة؟ و هل يفضلون تمتعك بروح الدعابة بالتعامل معهم؟

هل لديهم أي اهتمامات بحياتك الشخصية؟

هذه مجموعة من الأفكار التي تساعد الموظفين في التعرف على طبيعة المدير في العمل, و التي يصبح من السهل التكيف معها, عند التعامل معه, و معرفة النمط الذي يمتلكه.

استخدام البريد الإلكتروني مهنيا

تعد رسائل البريد الإلكتروني, من الطرق الرائعة في الحفاظ على المراسلات التي تتم بين الموظفين, و مدرائهم, أو الحوارات التي تتم بين الأشخاص, بحيث يتم حفظها كوثائق, و إثباتات, في حال حدوث أي مشكلة, أو تكذيب, كما يفضل فصل البريد الشخصي عن بريد العمل, لتجنب الخلط بينها, و محاولة استعمال كلمات رسمية, و مهنية, بعيدة عن العواطف, و التملق, في حال كانت ردود المدير قاسية, و مليئة بالتأنيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق