0 أعشاب وزيوت ونباتات يمنى

فوائد و أضرار القسط الهندي

أضرار القسط الهندي

القسط الهندي
يُعرف القسط الهندي بأنه واحد من أشكال النباتات التي تندرج ضمن فصيلة الزنجبيل، ويمتاز باحتوائه على الكثير من القيم الغذائية المهمة للجسد مثل الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى مادة الهليني وحمض البنزوات اللذان يلعبان دورًا فعالًا في عملية التخلص من الجراثيم خارج الجسد، وذلك ما يُفسر داع اعتباره بأنه واحد من أفضل الأعشاب الطبية التي تم استعمالها منذ القدم في ميدان الطب البديل، سوى أنه من ناحية أخرى، لتلك النبتة بعض التأثيرات والمضاعفات السلبية التي يلزم معرفتها، وسيتم تقديم أبرز أضرار القسط الهندي وفوائده في ذلك النص بشكل مفصل.

أضرار القسط الهندي

إن أضرار القسط الهندي تظهر عند الاكثار من تناوله بشكل مفرط وبكميات كبيرة، وتتمثل هذه الأضرار فيما يأتي:

  • للقسط الهندي تأثير سلبي على صحة الكلى، فالإكثار من تناوله يسبب مرض الفشل الكلوي.
  • صرحت بعض الدراسات الطبية أن الاكثار من تناول القسط الهندي يزيد من فرصة نمو الأورام السرطانية في الجسم.
  • لا ينصح للمرأة الحامل بتناوله لتفادي تعرض الجنين لمشاكل صحية أوالإجهاض.
  • قد يسبب القسط الهندي في بعض الأحيان الحساسية.
  • لا ينصح بتناوله أثناء فترة الحيض.

فوائد القسط الهندي

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الجسم عند تناوله للقسط الهندي ومن أهمّها:

  • يعالج مرض الربو.
  • يعالج التهاب البلعوم.
  • يعالج القسط الهندي السعال ويخفف من أعراضه.
  • يعالج التهاب الشعب الهوائية.
  • يخفف من أعراض تحسس الجهاز التنفسي.
  • يساعد على حرق دهون البطن، ويدخل في وصفات التخسيس.
  • يعد القسط الهندي مفيدًا للبشرة والمحافظة على نضارتها.
  • يساعد في تخليص الجسم من السموم.
  • يعدّ مطهراً طبيعياً وطارداً للجراثيم من المعدة.
  • يتحكم في معدلات الكولسترول في الدم ضمن المعدل الطبيعي ويمنع من ارتفاعها.
  • يحافظ على معدل ضغط الدم في الجسم.
  • يساعد في عملية تنظيم هرمونات الجسم.
  • يتحكم في معدل السكر في الدم.
  • يدخل في علاج الأورام السرطانية مثل: مرض سرطان الدم ولكن ينسب معينة، وهذا بناءً على ما صرحت به بعض الأبحاث الطبية.
  • يساعد في تخلص انتفاخ البطن.
  • يساعد في علاج قرحة المعدة.
  • يعالج مرض الاسهال.
  • يستخدم القسط الهندي في اعادة تنظيم الدورة الشهرية وكما ذكر مسبقًا لا ينصح بتناوله خلال فترتها.
  • يعض حالات الصداع.
  • يعالج ويخفف من آلام الأسنان واللثة.
  • يساعد في تخليص البشرة من البثور وآثارها.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية ومشاكلها مثل:
  1. الأكزيما.
  2. يعالج مشكلة الجلد الجاف.
  3. يعالج فطريات فروة الرأس.
  4. يعالج مرض الثعلبة.
  5. يستخدم في علاج مشكلة الكلف.
  6. الحروق وآثارها.
  7. الدمامل.
  8. تشقق القدمين.
  9. يعالج التقرحات الجلدية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق