الحمل والولادة

علامات قرب الولاده من شكل البطن

علامات الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية
عقب انقضاء شهور الحمل وما فيها من مجهود والكثير من الانتظار، تبدأ الحامل بالاستعداد لولادة ابنها الصغير بالكثير من الشغف وأحياناً الاضطراب، وتجهل العديد من الأمهات الحوامل إشارات الولادة الطبيعية، لاسيماً إذا كانت تلك هي الولادة الأولى فيما يتعلق لها، الأمر الذي يستدعي بحثها وسؤالها عن إشارات الولادة، التي يلزم أن تكون على علم بها لتراقب ذاتها وتعرف متى يحين وقت ذهابها للمصحة، وفي ذلك النص سنذكر أكثر أهمية إشارات الولادة الطبيعية.

علامات الولادة الطبيعية

قبل ساعات قليلة من الولادة الطبيعية، يبدأ الجنين بالنزول في منطقة الحوض، وذلك تمهيداً لخروجه من رحم أمه، ويرافق هذه الحالة علامات عديدة، وأهمها ما يلي:

  • الإحساس بآلام في منطقتي أسفل البطن وأسفل الظهر، بحيث تكون هذه الآلام على شكل انقباضات.
  • الإحساس بمغص قوي في منطقة الحوض.
  • تزايد الإفرازات المهبلية التي يكون لونها مائلاً إلى اللون البني، أو التي تكون أحياناً مخلوطة بالدم.
  • الإحساس بثقل في منطقة أسفل البطن.
  • الشعور بوجود تقلصات شبيهة بتقلصات الدورة الشهرية.
  • حدوث اضطرابات في النوم، وعدم القدرة على أخذ غفوة كاملة وطبيعية.
  • عدم القدرة على أخذ شهيق وزفير بطريقة طبيعية مريحة.
  • الشعور بشد في منطقة البطن، بحيث تصبح أكثر صلابة.
  • تناول الطعام بكميات كبيرة أكثر من المعتاد.
  • ازدياد عدد مرات التبول، بحيث تصبح متكررة وكثيرة وعدة مرات خلال وقت قصير.
  • الشعور بالقيء والغثيان بدرجة كبيرة.
  • الإصابة بالتعب والإرهاق الشديدين.

 علامات خطيرة تستدعي الذهاب فوراً للطبيب

  • ارتفاع درجة حرارة الحامل بشكل كبير.
  • انفجار كيس الماء المحيط بالجنين “كيس السائل الأمينوسي”، ونزوله.
  • فقدان السدادة المخاطية التي تسد عنق الرحم أثناء فترة الحمل.
  • الإحساس بآلام شديدة ومتواصلة، بحيث يصبح الألم غير محتمل أبداً.
  • فقدان الإحساس بحركة الجنين بشكلٍ تام.

 إرشادات للحامل أثناء الولادة الطبيعية

  • محاولة أخذ حمام ماء دافئ قبل التوجه إلى الطبيب، للحصول على الاسترخاء اللازم، ويجب الحفاظ على النظافة الشخصية وإزالة شعر الجسم قبل موعد الولادة.
  • الحفاظ على الهدوء والاسترخاء قدر الإمكان، وتجنب الصراخ والجزع أثناء عملية الولادة.
  • محاولة أخذ نفس عميق وإخراجه ببطء، إذ تساعد هذه الطريقة في خروج الجنين من رحم أمه.
  • يجب على الحامل الدفع بكامل طاقتها للأسفل لتحفيز خروج الجنين من رحم أمه.
  • محاولة السيطرة على مشاعر الخوف والاضطراب.
  • أخذ بعض المسكنات التي يصفها الطبيب أثناء الولادة.
  • يجب على الحامل تحضير الأغراض الخاصة بها وبطفلها بمجرد دخولها في الشهر التاسع، بحيث يكون هناك ملابس خاصة للطفل وللحامل، بالإضافة إلى الفوط الصحية اللازمة للمرأة أثناء عملية النفاس.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق