مشاعر وحب

طرق لتعبير عن حبك في عيد الحب

كيف تعبر عن حبك بطريقة مميزة ولطيفة في عيد الحب؟

لا يتشابه كل فرد في أسلوبه, و تفكيره, و معتقداته, فتجد القلة قد يهتم بذلك العيد, بكل حذافيره و تفاصيله, و القلة الآخر يشكك فيه, و يُعد أن يومياً يتجاوز من أيام الحياة, هو يوم حديث, لينشأ فيه الحب و يتجدد, فيجد أنه من غير اللازم إيلاء الإهتمام به, و إعطاءه ذلك القدر من التفكير, و كما لا تتشابه وجهات البصر و تتنوع, لا تتشابه أيضاً أساليب كل فرد في التعبير عن نطاق حبه, و إيصالها للطرف الآخر, و من بعض الأساليب الطريفة التي قد تبدو فيها الحب:

رسالة مصنوعة بخط اليد

من الأمور الرومنسية التي قد يقوم بها البعض في عيد الحب, و ذلك بقضاء الوقت في البحث عن بعض التعابير اللطيفة, أو كتابة ملاحظات معبرة, أو رسائل جميلة, و إخفاءها في مكان, للإستفادة من عنصر المفاجأة, كوضعها في الحقيبة, أو الجيب, مما يزيد من الشعور بالسعادة, عند العثور عليها, و قراءتها.

القيام بأخذ عطلة في ذلك اليوم

من أجل إيجاد الوقت الكافي للتخطيط, و التحضير للأمور التي يمكن القيام بها في هذا اليوم, و الحصول على الراحة المناسبة, و الظهور بطلة مشرقة, و حيوية.

إعداد نزهة

تعد من الأمور التي قد تجلب المزيد من المرح, عند القيام بها, و ذلك بتحضير حقيبة مليئة بالمأكولات اللذيذة التي يفضلها الطرفين, و بعض الحلويات المتنوعة, و اختيار  مكان مفتوح و جميل, و بعيد عن الضجيج, و قضاء وقت ممتع في الحديث, و المسامرة.

البحث عن الكنز

بكتابة بعض مذكرات الحب, و أدلة حول الخطط الخاصة المتعلقة بالرسالة, و إخفاءها في أمكن مختلفة, كحقيبة العمل مثلا, لتضفي نوعا من الإثارة, و الفضول لدى الطرف الآخر, لمعرفة أسرار هذه الأدلة.

الإعتناء بهم

عن طريق السؤال عنهم, و تدليلهم, و خاصة بين الأزواج, بتقديم  عشاء فاخر, أو كوب من الشاي الساخن, و إضاءة بعض الشموع, لإضفاء جو من الرومنسية, و التعبير عن  مقدار ما يعنون لهم, مما يدفعهم للشعور بالرضا عن أنفسهم, و زيادة الثقة.

الخروج إلى أماكن غير مألوفة في العادة

اختيار أماكن غريبة, بعض الشيئ مليئة بالمرح, و اللعب, للخروج عن المألوف, وكسر الروتين و الملل, كالخروج للعب بكرات الدهان الملونة, المخصصة في أماكن معينة, أو الذهاب في رحلة إلى الطبيعة و الأشجار, و البحر, أو أمكان رمي السهام, و ركوب الخيل.

تعلم شيئ جديد

معرفة الشيئ المشترك بين الطرفين, و محاولة تعلم شيئ غريب و جديد, يجمع بينهما, كتعلم رقصة جديدة معا, أو صنع نوع من الحلوى, و الشوكلاتة التي يفضلانها, أو أي شيئ قد يخطر في البال, و يبدو غريبا و طريفا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق